مسؤولون إسرائيليون يرجحون تأجيل تنفيد عملية ضم الضفة

حرير – تحدث رئيس الحكومة الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مساء اليوم مع مستشار الرئيس الأمريكي جاريد كوشنير هاتفيا.

وأفادت هيئة البث الرسمية “كان” ان نتنياهو أوقف جلسة حزب الليكود من اجل اجراء المحادثة السياسية مع كوشنير، والتي شارك بها مسؤولون سياسيون اخرون، وهم-مستشار كوشنير والمسؤول عن ملف السلام في الشرق الأوسط افي بركوفتس، السفير الأمريكي لدى إسرائيل ديفيد فريدمان، والسفير الإسرائيلي في واشنطن رون درمر.

تأتي المحادثة على خلفية ضغوطات- بإسرائيل والعالم- لتأجيل نية الضم، مجلس المستوطنات يضاعف في الأيام الأخيرة ضغوطاته على الوزراء في الحكومة من اجل تأجيل خطة الضم- بادعاء ان الخريطة المخطط تنفيذها غير كافية، وتشكل خطوة لاقامة دولة فلسطينية، في المقابل – في العالم تزداد الضغوطات لتأجيل نية الضم- أيضا من قبل مسؤولين في دول الخليج ودول أخرى مثل الأردن ومصر، وأيضا مسؤولين أوروبيين.لذلك فان مسؤولين إسرائيليين يعتقدون انه من الممكن ان لا يتم الضم في التاريخ الذي حدده نتنياهو في 1 تموز/يوليو القادم.

البيت الأبيض ذكر في تعقيب لهيئة البث الرسمية “كان” بخصوص المحادثة بانها كانت ودية ومثمرة، لكنه لا ينوي التطرق الى قضايا ديبلوماسية بسبب الاحداث التي تعيشها امريكا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة