تلفزيون ام تي في اللبناني يتجاوز الدولة بإعلان حالة الطوارئ

حرير – تحدث رئيس الحكومة اللبنانية حسّان دياب عن إجراءات صارمة إتخذتها لجنة المتابعة المكلفة الوقاية من فيروس كورونا، ولكنه لم يعلن حالة الطوارئ الصحية في البلاد، الأمر الذي دفع بمحطة MTV الى دعوة اللبنانيين الى إعلان حالة الطوارىء سواء من خلال نشرة أخبارها المسائية أو من خلال شاشتها التي علاها شعار ” إلزموا منازلكم ” أضافة إلى خبر عاجل، أعلنت فيه المحطة  ” حالة الطوارىء في لبنان وتطلب من المواطنين عدم مغادرة منازلهم إلا للضرورة القصوى”.

وورد في نشرة اخبار المحطة ما يلي ” أيها اللبنانيون ، الـ MTV تعلن حال الطوارىء، وتدعوكم الى إعلانها والتزام مفاعيلها وتطبيقاتها طوعاً، فتحجروا على أنفسكم وأطفالكم، لأن دولتكم فقدت جرأتها، وتخلّت عن سيادتها غير عابئة بمصيركم، وقد قرّرت الهروب الى الأمام مرة جديدة، بإمتناعها عن إعلان حال الطوارىء”.

واضافت ” أيها اللبنانيون، لقد آن الأوان لتتصرفوا وكأن لا دولة ترعاكم وتحميكم، وهذه ليست دعوة للخروج على القانون، بل دعوة لتطبيق قانون البقاء وهذا واجب وليس خياراً، فالإمتناع عن حماية الأولاد والأمهات والأرض هو جريمة تحاسب عليها شرعتا الأرض والسماء. بمعنى آخر وأوضح، إن الواجب يقضي علينا أن نحفظ جنسنا كي نحفظ لبناننا، لنعيد بناءه بعد الطوفا “.

وجاءت دعوة MTV استباقاً لوصول طائرة ايرانية جديدة عند التاسعة ليل الاربعاء الى مطار رفيق الحريري الدولي وعلى متنها 105 أشخاص ، وبالتزامن مع انتقاد ناشطين على مواقع التواصل استمرار وصول الطائرات من الدول الموبوءة ودعوتهم الى استقالة وزير الصحة حمد حسن.

غير أن تصرّف محطة MTV قوبل بإستياء من قبل وزيرة الاعلام منال عبد الصمد والمجلس الوطني للاعلام.فوزيرة الاعلام أصدرت بياناً جاء فيه “ما أحوجنا الى حسّ المسؤولية في زمن الأزمات، وما أبعدنا عنه في بعض الاعلام. لقد هالنا ما رأيناه على بعض شاشات التلفزة المحلية من افتراء على الدولة واتهامها بالتقاعس، ودعوة الى اعلان حال الطوارئ. لم تتقاعس الدولة في متابعة أزمة كورونا المستجدة والإحاطة بكل جوانبها، بشهادة العديد من السفراء الذين أبلغوا المسؤولين اللبنانيين ان بلادهم اتخذت من اجراءات لبنان نموذجاً لاعتمادها”. وختمت ” ان اعلان حال الطوارئ منوط حصراً بالحكومة، وتحديداً بثلثي أعضائها، فكيف تعلن محطة تلفزيونية حال الطوارئ؟”.

اما المجلس الوطني للاعلام المرئي والمسموع ففوجىء رئيسه عبد الهادي محفوظ بإعلان مؤسسة أم تي في التلفزيونية حالة الطوارىء في لبنان، وهو اعلان كما قال ” يرفع من وتيرة مخاوف اللبنانيين وقلقهم على مستقبلهم ومستقبل البلد، علماً بأن وظيفة الاعلام هي البناء وتشكيل شبكة أمان للوضع الداخلي، وهذا ما كان يتوخاه رئيس المجلس الوطني للاعلام من رئيس مجلس ادارة “أم تي في” ميشال المر، الذي تربطه به علاقة طيبة “.وتمنى محفوظ “أن يبادر المر إلى تصحيح هذا الخطأ، الذي وقعت فيه المؤسسة، خصوصاً أن إعلان حال الطوارىء محصور بالحكومة، وهي في غير وارد هذا الامر “.

وإثر هذين البيانين ، ردّ مدير الاخبار في MTV غياث يزبك مؤكداً ” أن الاعلام هو سلطة رابعة ويلعب دوره عندما تتقاعس الدولة وتتأخر في إتخاذا التدابير الضرورية “.

MTV Lebanon

@mtvlebanon

في ظل تقاعس الدولة… المطلوب إعلان حالة طوارئ

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة