العضايلة يرعى إطلاق فيلم “القدس ليست بعيدة”

حرير – رعى وزير الدولة لشؤون الإعلام أمجد عودة العضايلة، مساء اليوم السبت، حفل إطلاق الفيلم الوثائقي “القدس ليست بعيدة”، في المركز الثقافي الملكي، وذلك بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، الذي يصادف التاسع والعشرين من تشرين الثاني من كل عام.
ويجسد الفيلم شواهد تاريخية من حرب حزيران عام 1967، والمراحل التي شهدتها فلسطين عموماً، والقدس تحديداً، ويؤشر على اعتداءات وانتهاكات جيش الاحتلال بحق المدينة المقدسة وما يواجهه أهلها الصامدون من تضييق، إلى جانب ما يعرضه الفيلم من نضالات المرأة المقدسية ودور الاعلام في تأكيد عروبة القدس.
وأكد العضايلة، في كلمة له خلال حفل الإطلاق، أن الأردن بقيادة، جلالة الملك عبدالله الثاني، لم يتوان يوماً عن الدفاع عن القدس وأرض فلسطين، مشدداً على أن الهاشميين وفي كل المفاصل التاريخية للدولة كانوا السباقين في الدفاع عن المدينة المقدسة، حتى تبقى القضية الفلسطينية حيةً في قلوب وعقول الجميع.
وشدد على أن جلالة الملك عبدالله الثاني يؤكد في جميع المحافل الدولية على أن القضية الفلسطينية هي القضية المركزية الأولى للأردن، مبيناً “لا يمكن أن نقبل في الأردن بأي تسوية تنال من حقوق الشعب الفلسطيني، وتتعدى على قرارات الشرعية الدولية التي أكدت أن الشعب الفلسطيني هو صاحب الحق على الأرض”.
وجدد العضايلة التأكيد على مواقف الأردن الداعية والداعمة لضرورة تحقيق السلام العادل والدائم والشامل على أساس حل الدولتين الذي يضمن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة على خطوط الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، لتعيش بأمن وسلام إلى جانب إسرائيل، مشدداً على أن موقف الأردن ثابت ولن يحيد عنه مهما كانت الضغوط والظروف.
وقال “أحيي أبطال الجيش العربي الذين خاضوا معارك للدفاع عن القدس والمسجد الأقصى، وأحيي المرابطين في القدس والذين يسجلون أروع قصص البطولة في إحياء فلسطين في قلوب الأمة العربية والإسلامية”.
وأشاد الوزير بالقائمين على فيلم “القدس ليست بعيدة”، متمنياً مواصلة إنتاج مثل هذه الأفلام الوثائقية التي تتحدث عن القدس وتاريخها وصمود أهلها، لتبقى القضية الفلسطينة حية في قلوب الأجيال المقبلة.
من جهته، أشاد القيادي الفلسطيني عباس زكي بمواقف جلالة الملك عبد الله الثاني الداعمة لصمود الشعب الفلسطيني، وبالوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس.
وتخلل الحفل قصيدة “جهز خيولك يا بني” ألقتها الشاعرة ضحوك المأمون الداوود، وأغان فلسطينية وطنية للفنانة عايدة الأميركاني، إضافة إلى كلمة رمزية من رائحة الزيت والزيتون عن الأرض المقدسة ألقاها المهندس مفيد أبو عذية.
وتضمن الفيلم الذي أنتجته مؤسسة فجرنا للإنتاج والتوزيع الفني، شهادات تاريخية عن القدس ومكانتها عبر التاريخ وصمودها في وجه الإحتلال الإسرائيلي، رواها شخصيات سياسية وإعلامية وثقافية ودينية.
يشار إلى أن فيلم “القدس ليست بعيدة” والذي صور في مناطق عديدة من ساحات المسجد الأقصى وكنيسة القيامة وبعض من أحياء القدس القديمة، من إعداد رامز أبو يوسف، وإخراج محمد دراج، وإشراف الفنانة عايدة الأمريكاني.
وفي نهاية الحفل، سلم الوزير العضايلة، والمدير التنفيذي لمؤسسة فجرنا غسان سلامة الدورع إلى عدد من أهالي أسر الشهداء الفلسطينين وبعض من الشخصيات المقدسية.
–(بترا)

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة