سائقون يستعدون لخوض منافسات ختام جولات بطولة الأردن لسباقات الدفع الرباعي

حرير – صعّد السائقون استعداداتهم لخوض منافسات ختام جولات بطولة الأردن لسباقات الدفع الرباعي التي تنطلق عند الساعة الثامنة والنصف من صباح يوم بعد غد الجمعة من منطقة البحر الميت.
ويرسم السائقون في مخيلتهم يوم غد الخميس خط سيرهم في السباق من خلال التدريب على المسار من دون استخدام سياراتهم، خطتهم التي سيدخلون فيها المنافسة على لقب السباق.
المنافسة في السباق ستكون هي الأقوى على الاطلاق بين المتسابقين البالغ عددهم 33 متسابقاً من فلسطين ولبنان والأردن لنيل اللقب واعتلاء منصة التتويج، وزيادة رصيدهم من النقاط على سلم الترتيب العام لبطولة الأردن لسباقات الدفع الرباعي لعام 2019.
وتصدح محركات المشاركين في السباق بمشاركة وجوه فتية ذات دماء جديدة في عالم “جبال العضلات”، وهو أمر يضعهم تحت تحد كبير لإثبات ذاتهم على ساحة المنافسة على مسار يبلغ طوله 1 كيلومتر مقسم على مرحلتين، ويشتمل على عوائق صناعية وبركة طينية والتحدي الكبير سيكون ضمن فقرة الجبل الصخري؛ وستضفي إطلالة البحر الميت الجميلة رونقاً خاصاً على منافسات السباق.
ويتكون السباق من جولتين الأولى تأهيلية لكافة المتسابقين والثانية هي لأفضل 15 نتيجة يحققها السائقون، ويقام السباق برعاية إطارات “بي اف جودريتش” الداعم الرسمي للبطولة.
وقال مدير السباق موسى حزينة “تم إعداد مسار السباق، لزيادة قوة المنافسة فيه، حيث سيشكل السباق تحدياً كبيراً بين المتسابقين والفرق من أجل تحقيق مراكز متقدمة، تمنحهم نقاط ثمينة في بطولة الأردن لسباقات الدفع الرباعي للسائقين والفرق، والمنافسة ستكون على أشدها في السباق بسبب تقارب نقاط المتسابقين والفرق في بطولة الأردن لسباقات الدفع الرباعي”.
وحول تطوير أداء المتسابقين وسباقات الدفع الرباعي قال حزينة “أتاحت سباقات الدفع الرباعي الفرصة أمام متسابقين موهوبين لإثبات قدراتهم على مسار السباقات المتنوعة من حيث التضاريس، وشملت السباق تنوع في التضاريس ومنها العوائق الصناعية، والبركة ذات الطبيعة الطينية”.
وتم تطوير الجبل الصخري لزيادة المنافسة في السباقات، ما أدى إلى صقل مهارات المتسابقين، وفتحت سباقات الدفع الرباعي الباب أمام المتسابقين للمشاركة في سباق باها الأردن الدولي لعام 2019، والسباقات الصحراوية المقامة في الوطن العربي كالسعودية وقطر والإمارات”.
وأضاف: “كان الهدف من اقامة بطولة الأردن لسباقات الدفع الرباعي، المساهمة في توسيع رقعة انتشارها في الأردن والوطن العربي وخلق جيل جديد من المتسابقين للمشاركة في الراليات الصحراوية المحلية والعربية والدولية، وهو ما تم التوصل إليه من خلال كافة الكوادر العاملة في الأردنية لرياضة السيارات”.
–(بترا)

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة