تقرير دولي: السعوديون ينفقون 50 مليار ريال سنويًا على السياحة الإلكترونية 

 

حرير_كشف تقرير لشركة أماديوس السعودية – أحد النظم العالمية في طرق الحجز الإلكتروني – والمسؤولة عن توفير الحلول التكنولوجية المتطورة في قطاع السفر والسياحة العالمي أن المملكة باتت ثاني أسرع الدول في الشرق الأوسط التى تستخدم الإنترنت لإتمام الحجوزات السياحية سواء للإقامة أو الانتقال، وتصدرت مدينة الرياض المستوى الأعلى للحجوزات عبر الهاتف الذكي بنسبة 32% تليها جدة بنسبة 31%، مشيرًا إلى أن حوالي 40% من المسافرين بمنطقة الشرق الأوسط يعتمدون على شبكات الإنترنت في ترتيب الرحلات خلال العام الماضي 2018.

 

 

ووفقًا لأماديوس فإن حجم مبيعات السياحة والسفر عبر الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط خلال عام 2018 قد بلغ 300 مليار ريال سعودي، بما يقارب 78 مليار دولار، جاء الإماراتيون في المركز الأول بقيمة 150 مليار ريال سعودي، بما قيمته 38.22 مليار دولار شكلت نحو 49% من إجمالي حجم المبيعات في المنطقة، وجاءت المملكة في المركز الثاني بقيمة 50 مليار ريال سعودي بقيمة أكثر من 14 مليارًا و820 مليون دولار وبنسبة تقارب 20% من حصة الإنترنت في المنطقة ثم مصر بنسبة 5%، فيما أكدت بعض الدراسات أن منطقة الشرق الأوسط باتت تحقق معدلات نمو كبيرة في حجم الحجوزات الإلكترونية متوقعة أن تسجل المنطقة نموًا سنويًا بنسبة تصل إلى 14% حتى عام 2022، لتصبح بذلك ثاني أسرع أسواق السفر عبر الإنترنت نمواً على مستوى العالم.

 

وأظهرت الدراسات أنه تم إجراء 33% فقط من حجوزات السفر عبر الإنترنت في عام 2018 مقابل 67% عن طريق القنوات الاعتيادية، وهي نسبة لا تزال كبيرة في المنطقة مقابل الحجز الإلكتروني.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة