أبو علي: مكافحة التهرب الضريبي واجب وطني والتزام قانوني

قال مدير عام دائرة ضريبة الدخل والمبيعات حسام ابو علي ان التهرب الضريبي يمثل عبئا على المكلف الملتزم ضريبيا، مؤكدا ان مكافحة التهرب واجب وطني والتزام قانوني.

وأشار الى ان الدائرة ومديرها العام وموظفيها موجودون لخدمة المواطنين والمكلفين ومساعدتهم وارشادهم، لافتا الى ان الدائرة “لن تقبل التعامل مع أي مكلف بطريقة غير وظيفية”.

واوضح ابو علي، في لقاء مع عدد من التجار ومدققي الحسابات وأعضاء جمعية خبراء الضرائب في مبنى غرفة تجارة عمان اول من أمس، أن “تقديم الاقرار الضريبي يجب أن يكون مقرونا بتقديم الحسابات والبيانات المالية”، مشيرا الى انه تم وضع خطة لمعالجة جميع القضايا المتعلقة بالإقرارات المقدمة من المكلفين الكترونيا اولا بأول.

وبين أن الدائرة تعمل على تطوير خدماتها الضريبية كافة، كما تعمل بجد على الانتقال بالخدمات من العمل اليدوي إلى التعامل الالكتروني سواء بتقديم الاقرار الضريبي أو دفع الارصدة المستحقة الكترونيا، مشيرا الى أن اللقاء يأتي في إطار خطة الدائرة لتفعيل مجالس الشراكة مع مؤسسات المجتمع المدني وتأطير وتعزيز العلاقة مع الشركاء.

وأكد ان الدائرة وبجميع كوادرها تعمل على تذليل الصعوبات التي تعترض عملية التحول الإلكتروني ومعالجتها بشكل مستمر لخدمة جمهور المتعاملين معها.

وبين ابو علي أن الدائرة ستعمل على تنظيم صرف الرديات للأفراد والشركات إضافة الى تنظيم مهنة المفوضين والمستشارين الضريبيين، مؤكدا أن مدقق الحسابات هو خط الدفاع الاول عن حقوق الخزينة “ونحن مستعدون لاتخاذ اي اجراءات لحمايته ونعمل على تأطير العلاقة مع مدققي الحسابات وتمكينهم من اداء مهامهم”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة