رحيل حارس الثورة السورية

حرير – قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن القيادي العسكري في جيش العزة، عبد الباسط الساروت، توفي متأثراً بجراحه التي أصيب بها خلال معارك مع قوات النظام على محور تل ملح بريف حماة الشمالي، بعد منتصف ليل الخميس.

يذكر أن الساروت قاد مظاهرات في مدينة حمص، وقد قتل والده و4 من أشقائه خلال قصف لطائرات وقوات النظام واشتباكات معها في مدينة حمص، قبل أن يخرج من المدينة مجبراً بعد محاصرتهم من قبل قوات النظام، لينضم مؤخراً إلى فصيل جيش العزة مع المجموعة التي خرجت معه.

ووثق المرصد السوري مزيداً من القتلى على خلفية المعارك المتواصلة شمال غربي حماة، حيث قتل 9 من الفصائل المسلحة، و11 عنصراً من قوات النظام والمسلحين الموالين، خلال معارك السبت.

وعلى صعيد متصل، وثق المرصد مقتل طفلة وسقوط جرحى جراء قصف طائرات النظام على مدينة معرة النعمان بريف إدلب الجنوبي، إضافة إلى قصف أماكن في بلدة كفرنبل وقرية خان السبل جنوب إدلب، وإلقاء براميل متفجرة على أطراف خان السبل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة