الدغمي يفتح النار : “شخص شقيقته تعمل في بار” يهاجمني عبر الفيس مقابل اموال

عاد النائب عبدالكريم الدغمي للحديث عن “الحزب الصهيوني” في الأردن، والذي سبق أن تناوله وهاجمه عدة مرات تحت قبة البرلمان.

وقال الدغمي في مداخلة تحت قبة البرلمان إنه وكلّما هاجم “الحزب الصهيوني” في الأردن، تعرّض لهجوم مضاد من قبل أشخاص بعينهم، مشيرا إلى أن شخصا يزعم أنه اعلامي “يعيش مع أمه وأخته التي تعمل فتّاحة”.

وجاء في تفاصيل حديث الدغمي: “إن شقيقة ذلك الشخص تعمل فتّاحة في بار، وقد دعته يوما إلى ذلك البار حيث رأى سكارى يتحرشون بها، وقد كان مطلوبا منه أن يهاجم آخرين معروفين في المجتمع”، لافتا إلى أن جهات تدفع له النقود كي يهاجم تلك الشخصيات ويسيء لسمعتهم بأي صورة من الصور.

وتابع الدغمي: “وللصدفة، فإن عدد الذين يدفعون لذلك الشخص هم ستة، أي أنهم كانوا على شكل سداسي؛ فأطراف النجمة ستّ بالكامل.. حزب يتعاطف مع اسرائيل.. يا محفل ماسون ترنّح طربا.. يا نجمة داؤود ابتهجي.. يا اصبع شارون تنشط.. ما زال هناك لكم في بلدي بعض الكتبة.. أو الكسبة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة