قتيبة للرزاز: حسسونا إنه الأردن إلنا

حرير – طالب الفتى قتيبة البشابشة- الذي اقترن اسمه أخيرا بعبارة “هاجر يا قتيبة”- الحكومة بإشعاره أن “البلد لنا”.
وعلّق قتيبة، في منشور عبر حسابه الشخصي على “فيسبوك”، على حديث الرزاز المازح، خلال لقائه مجموعة من الشباب الخميس، حول حجز جواز قتيبة.

وقال قتيبة: “قتيبة لا يوجد لديه بديل غير الأردن فهو من الأردن وللأردن وكل ما يملك يفديه في سبيل تقدّم الأردن”.

وتابع “لكن حسسونا إنّه هالبلد إلنا وحسسوا الشعب بأهميته بالبلد ورح تشوفوا إنه رح نظل بالأردن من قلبنا مش لإنه جوازنا محجوز”.

وفي السابع من حزيران الماضي، كتب قتيبة لرئيس الحكومة المُكلّف آنذاك، عمر لرزاز، عبر “تويتر”، قائلا “دولتك ممكن تصير الأردن زي ما بدنا بالقريب؟ يعني في احتمال نشيل الهجرة من راسنا ونصير نحب العيشة بالبلد ؟! جاوبني بصراحة وتجاملنيش!”.

ورد الرزاز “يا قتيبة نعم شيل الهجرة من رأسك، بس كون مبادر، وبمشاركة الجميع سنحقق ما نريد لنا وللأجيال القادمة إن شاء الله”.

وعقب ذلك، انتشرت عبارة “هاجر يا قتيبة”، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما “خيّبت” حكومة الرزاز، ظن المتفائلين بها، وفق ناشطين.

مقالات ذات صلة