الرفاعي : إفتتاح معبر” جابر ـ نصيب ” سينشط الصادرات وتجارة الترانزيت الأردنية

حرير ـ لقاء خاص 

حاتم الكسواني 

صرح  السيد محمد الرفاعي النائب الأول لغرفة صناعة الأردن لحرير أثناء مشاركته في إستقبال الوفد الإقتصادي السوري الذي زار المعبر صباح هذا اليوم  أن فتح معبر  جابر ـ نصيب بين الأردن وسوريا خطوة مهمة ومفترق طريق هام لتحقيق مصالح البلدين الإقتصادية .

وأضاف الرفاعي : اليوم هو يوم تاريخي تعود فيه العلاقات الإقتصادية الأردنية السورية لطبيعتها  بعد توقف دام 7 سنوات  .

وقال الرفاعي بأن إفتتاح المعبر بالمفاهيم الإقتصادية يعني بأن الصادرات الأردنية ستعاود تدفقها لسوريا ولبنان وتركيا وأوروبا من خلال معبر تركيا ، كما أن تجارة الترانزيت الأردنية القادمة للأردن والمارة عبر االأردن لمناطق الخليج والدول العربية المجاورة  ستعاود نشاطها أيضا .

وفي سؤال لحرير حول تأثر المملكة في حال عودة بعض المؤسسات السورية الإقتصادية التي نقلت نشاطها سابقا للأردن قال الرفاعي :

لن نتأثر بشكل سلبي لأن هؤلاء الإقتصاديون سيبقون مؤسساتهم المتواجدة في الأردن بمثابة فروع لمؤسساتهم الأم في سوريا أو سيعتبرونها شكلا من أشكال التوسع الإقتصادي ، حيث أنهم إستفادوا بتواجدهم  في الأردن من إتفاقيات التجارة الحرة للأردن مع كل من أوروبا وكندا وأمريكا .

وقد وصف السيد الرفاعي اللقاء بين وفد القطاع الخاص الإقتصادي السوري ومستقبليه من الإقتصاديين الأردنيين بأنه كان  حميميا إرتاح له الأخوة السوريون كما عبروا لنا عن ذلك .

وتقدم الرفاعي بالشكر للأجهزة الأمنية الأردنية التي قدمت كل التسهيلات لزيارة الوفد السوري أثناء قدومهم ومغادرتهم للمعبر

وكان الوفد الإقتصادي للقطاع الخاص السوري للأردن قد زار معبر جابر ـ ناصيف على الحدود الأردنية السورية اليوم الإثنين

حيث  جاءت الزيارة استجابة لدعوة وجهتها غرفة صناعة الأردن لرئيس غرفة صناعة دمشق وريفها ولأعضاء مجلس إدارة الغرفة ولعدد من رجال الأعمال السوريين لزيارة المملكة بداية آب الماضي.

وقد إستغرقت الزيارة عدة ساعات .

 

مقالات ذات صلة