صفحات جريدة “النهار” تكتسي البياض اليوم

حرير_خرجت صحيفة “النهار” اللبنانية بصفحات فارغة في عددها الورقي اليوم الخميس، فغطّى الأبيض صفحاتها الثماني. كما اكتسى موقعها الإلكتروني باللون الأبيض، بالإضافة إلى حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي.

الصحيفة التي أسسها جبران تويني عام 1933، ترأَس مجلس إدارتها وتحريرها، نايلة تويني، وتُعتبر الأعرق في لبنان.

وذهب متابعون للشأن الصحافي في لبنان إلى اعتبار أنّها تحتجّ على وضع الصحافة الورقية، خصوصاً أنّها تُعاني من أزمةٍ مالية تستفحل منذ العام 2016. كما رجّح البعض احتجاج الصحيفة على التأخّر في تشكيل الحكومة وإيقاف عجلة الاقتصاد، والوضع السياسي في لبنان.

وأعلنت تويني في مؤتمر صحافي، أنّ سبب الاحتجاج هو الوضع السياسي في البلاد وتأخّر تشكيل الحكومة. ودقت تويني ناقوس الخطر، مطلقةً شعار “نهار أبيض بوجه الظلمة”.

وأكدت أنّ “النهار” مستمرّة ورقياً وإلكترونياً، مشيرةً إلى أنّ الأزمة لا تطال الصحافة فحسب.

وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، حاول اللبنانيون تكهّن السبب وراء الاحتجاب. ورأى البعض أنّه إنذار واحتجاجٌ على وضع الصحافة الورقيّة، فيما رأى آخرون أنّه تمهيدٌ لإغلاقها. بينما لجأ آخرون إلى السخرية.

(العربي الجديد)

مقالات ذات صلة