روسيا تتقدم بقائمتي المشترين والبائعين للمغرب

حرير _ أكد وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، الخميس، أن علاقات التعاون القائمة بين المغرب وروسيا عرفت تطورا إيجابيا في مختلف المجالات منذ الدورة الأخيرة للجنة المشتركة المنعقدة بموسكو.

وأعرب بوريطة عن ارتياح المغرب لاحتلال روسيا المرتبة 20 كزبون والـ10 كمزود.

وأضاف الوزير أن التطور كان بفضل تبادل الزيارات على مستوى عال والتوقيع على شراكة استراتيجية معمقة بين البلدين.

وأشار بوريطة الذي ترأس إلى جانب وزير الزراعة الروسي ديميتري باتروشيف أشغال الدورة السابعة للجنة المشتركة المغربية – الروسية للتعاون الاقتصادي والعلمي والتقني، إلى أن المبادلات الاقتصادية قد عرفت تطورا يبعث على الارتياح، كما هو الشأن بالنسبة للقطاعات الرئيسية من قبيل الفلاحة والطاقة والسياحة والصناعة.

وبين الوزير المغربي أن الدورة السابعة للجنة المشتركة تأتي في سياق التطور الإيجابي الذي يميز العلاقات الثنائية منذ الزيارة التي قام بها الملك محمد السادس لروسيا في مارس 2015، ومن خلال التوقيع على شراكة استراتيجية معمقة بين البلدين.

وأفاد الديبلوماسي المغربي بأن الأمر يتعلق باختيار من قبل المغرب في إطار تنويع شراكاته وتعزيز علاقاته مع حلفائه الاستراتيجيين.

ووقع الوزيران الروسي والمغربي 11 اتفاقية تهم مختلف المجالات.

مقالات ذات صلة