التصويت على ثقة حكومة الخصاونة اليوم

 

يصوت مجلس النواب على الثقة بحكومة الدكتور بشر الخصاونة اليوم، وتوحي المؤشرات الأولية بأن الحكومة ستحصل على الثقة بأريحية.

 

ووفق الدستور الأردني في مادته الـ 53، تنص الفقرة الثالثة “يترتب على كل وزارة تؤلف أن تتقدم ببيانها الوزاري إلى مجلس النواب خلال شهر واحد من تاريخ تأليفها إذا كان المجلس منعقداً، وأن تطلب الثقة على ذلك البيان”.

 

وتقول المادة السادسة “تحصل الوزارة على الثقة إذا صوتت لصالحها الأغلبية المطلقة من أعضاء مجلس النواب”.

 

الفقرة الثانية من المادة 54، نصت على أنه “إذا قرر المجلس عدم الثقة بالوزارة بالأكثرية المطلقة من مجموع عدد أعضائه، وجب عليها أن تستقيل”.

 

وسترفع الجلسة لمدة نصف ساعة بعد انتهاء النواب من كلماتهم، ثم يعود النواب تحت القبة في جلسة، ويقوم رئيس الوزراء بالرد على كلمات النراب، ثم يشرع مجلس النواب في التصويت على الثقة”.

 

ووفق النظام الداخلي لمجلس النواب ذكرت المادة 81، أنه “تعطى الأصوات بالمناداة على الأعضاء بأسمائهم، وبصوت عالٍ في الحالتين التاليتين:

 

1. إذا كان التصويت متعلقا بالدستور، يكون الجواب بإحدى الكلمات التالية: موافق، مخالف، ممتنع

 

2. إذا كان التصويت متعلقا بالثقة بالوزارة، أو بالوزراء يكون الجواب بإحدى الكلمات التالية: ثقة، حجب، امتناع.

 

وقد القى 107 نواب  كلماتهم في مناقشة بيان الثقة حتى امس الثلاثاء اليوم السادس من المناقشات.

وتتوقع “حرير” أن يحصد الخصاونة عددا من الأصوات المانحة للثقة تصل إلى ٩٣ نائبا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة