الإعدام شنقا بحق منفذ العمل الإرهابي في مدينة جرش عام 2019

أصدرت محكمة أمن الدولة، في جلستها الثلاثاء، قرارا بالحكم بالإعدام شنقا حتى الموت بحق منفذ العمل الإرهابي في مدينة جرش عام 2019.

 

المحكمة، أصدرت في جلسة قضية الاعتداء على سياح في جرش، أيضا حكما بالأشغال المؤبدة لشريك منفذ العملية، والأشغال المؤقتة 7 سنوات على شخص ثالث متهم بالترويج لجماعات إرهابية (داعش).

 

جاء ذلك خلال جلسة عقدت برئاسة رئيس المحكمة القاضي العسكري المقدم الدكتور موفق المساعيد، وعضوية القاضي المدني عفيف الخوالدة والقاضي العسكري الرائد صفوان الزعبي.

 

وقالت المحكمة في قرارها بالنسبة للمجرم الأول وبالنظر إلى خطورة الأفعال التي أقدم عليها التي أدت إلى الإخلال بالأمن والأمان، وإحداث حالة ذعر ورعب بين المواطنين، وتعريض حياتهم للخطر؛ مما يستوجب معه تغليظ العقوبة بحقه، والارتقاء بها إلى حدها الأعلى لكي لا تسول نفسه ولغيره الإقدام على مثل هذه الأفعال الشنيعة.

 

وكان 4 سياح أجانب، و4 آخرون أردنيون أصيبوا بجروح في حادثة طعن وقعت في جرش، وتمكنت الأجهزة الأمنية من إلقاء القبض على منفذ الهجوم.

 

مديرية الأمن العام، قالت في بيان، إن 4 أردنيين، منهم ضابطا صف في الأمن العام، ودليل سياحي، وسائق حافلة، إضافة إلى 4 سياح أجانب، منهم 3 من المكسيك، وسائحة سويسرية، أصيبوا في حادث الاعتداء بالطعن، في محافظة جرش.

 

وأسندت المحكمة للمتهم الأول هي جناية القيام بأعمال إرهابية، وباستخدام سلاح، خلافا لأحكام المادة 7/ب/3، وبدلالة المادتين 2 و3 من قانون منع الإرهاب رقم 55 لسنة 2006 وتعديلاته.

 

والتهمة المسندة للمتهم الثاني جناية التدخل بالقيام بأعمال إرهابية باستخدام سلاح خلافا لأحكام المادة 7/ب/3 وبدلالة المواد 2 و 3 و7/و من قانون منع الإرهاب رقم 55 لسنة 2006 وتعديلاته.

 

المملكة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة