الخوالدة: قانون الانتخاب يعزز العمل الجماعي والحزبي

حرير- قال أمين عام وزارة الشؤون السياسية والبرلمانية الدكتور علي الخوالدة ان #قانون_الانتخاب الحالي يعزز فكرة العمل الجماعي والحزبي، و ان نظام #القوائم_النسبية من أفضل الانظمة المعمول بها عالمياً.

جاء ذلك خلال جلسة حوارية مع شباب #محافظة_اربد عُقدت عبر تقنية الاتصال المرئي “زوم” بعنوان “الشباب والمشاركة بالانتخابات 2020″، وذلك استكمالاً لسلسة جلسات حملة ” صوتك.. مستقبلك ” بالتعاون مع هيئة شباب كلنا الأردن.

وأشار الخوالدة الى ان هناك زيادة عن العام 2016 في عدد المرشحين والمشاركة الحزبية التي تعكس رغبة واضحة في #المشاركة الفعلية بالبرلمان، لافتاً الى ان وجود عدد كبير من المرشحين يفتح المجال لتعدد الخيارات المتاحة أمام الناخبين لاختيار مرشحين قادرين على تمثيلهم تحت قبة #البرلمان.

وبين الخوالدة خلال حواره مع #الشباب المشاركين في الجلسة ان الوزارة ومن خلال تعديلات نظام المساهمة المالية للأحزاب ربطت التمويل على أساس المشاركة في #الانتخابات وقدمت حوافز تخص ترشح #المرأة والشباب، مؤكداً في ذات الوقت على أهمية العمل الحزبي في #الحياة_السياسية من خلال المشاركة بالانتخابات النيابية وصولاً لتشكيل #حكومات_برلمانية وهو الأمر الذي يتوافق مع الرؤى الملكية السامية الواردة في #الأوراق_النقاشية.

ودعا الخوالدة الشباب لممارسة حقهم الدستوري وواجبهم الوطني بالتوجه لصناديق #الاقتراع واختيار نواب يستطيعون تمثيل رأيهم وقضاياهم وترجمتها عبر تشريعات تحسن حياتهم خاصة في ظل التحديات التي تواجههم كشباب، مؤكداً في ذات الوقت على أهمية تفعيل دورهم في #التوعية_المجتمعية من حيث أسس اختيار المرشحين ورفض فكرة نائب “الخدمات” ومكافحة مال الرشوة الذي يعد جريمة يعاقب عليها القانون من جهة والذي يسمح بوصول أشخاص لا يستحقون الى المجلس من جهة أخرى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة