محتجون يضعون غسالات أمام منزل نتنياهو في احتجاج على فضيحة “الملابس المتسخة”

حرير – وضع محتجون غسالات ملابس أمام منزل رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو، بعد تقارير تحدثت عن أنه وزوجته، سارة كانا، يحملان حقائب محملة بملابسهما المتسخة إلى الولايات المتحدة الأمريكية من أجل تنظيفها مجانا على حساب البيت الأبيض.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، صورا تظهر عدد من الغسالات الكهربائية أمام منزل نتنياهو، في خطوة رمزية احتجاجية على تصرف رئيس الحكومة.
ويأتي هذا بعد نشر صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية، لتقرير تتحدث فيه عن أن نتنياهو اعتاد على اصطحاب حقائب محملة بالملابس المتسخة خلال زياراته إلى البيت ألأبيض من أجل غسلها مجانا.
ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أمريكيين قولهم، إن نتنياهو كان يثير الجدل بجلبه حقائب مليئة بالملابس المتسخة في كل مرة يزور فيها الولايات المتحدة، حيث إنه يتم تقديم خدمة غسل الملابس، مجانا، لضيوف البيت الأبيض.
وقال أحد المسؤولين “إن عائلة نتنياهو هم الوحيدون الذين يجلبون حقائب غسيل متسخة فعلية لنا لتنظيفها”، مضيفا “بعد عدة رحلات، أصبح من الواضح أن هذا كان مقصوداً”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة