“رعايتي حقي” حملة توعية بمخاطر فيروس كورونا على كبار السن

أطلقت اللجنة المجتمعية لكبار السن التي تعمل تحت مظلة منظمة هلب إيج انترناشونال حملة توعية وكسب تأييد لكبار السن تحت عنوان “رعايتي حقي” لحمايتهم من فيروس كورونا “كوفيد-19” .
وهدفت الحملة إلى رفع صوت كبار السن لتحسين مستوى الخدمات والرعاية الصحية المقدمة لهم، فضلا عن رفع مستوى الوعي بفيروس كورونا “كوفيد-19” عبر الصفحة الخاصة للحملة على موقع الفيسبوك ومنصات التواصل الاجتماعي الخاصة بالمنظمة في الأردن. وقالت مديرة البرنامج المحلي في منظمة “هلب إيج” لمكتب الأردن، ستيفاني يوسف، ان هذه الحملة انطلقت من قبل كبار السن أنفسهم الذين يرغبون بتعزيز حقهم في الحصول على الرعاية الصحية اللازمة، معربة عن املها بوصول الحملة إلى جميع أنحاء المملكة.
وتسعى الحملة للعمل مع صناع القرار لتخصيص مسار مخصص لكبار السن فوق 60 عاما في المرافق والمستشفيات الحكومية خلال الأشهر الستة من انطلاق الحملة، وتخصيص طبيب عام لكبار السن في كل مستشفى حكومي، بالإضافة إلى رفع الوعي المجتمعي بحقوق كبار السن عبر استهداف صناع القرار الأساسيين والثانويين والمجتمع. وعبر بعض كبار السن عما يشعرون به خلال إطلاق الحملة تجاه الخدمات الصحية المقدمة لهم واهمية التوعية بمخاطر فيروس كورونا عليهم. وقال خليل مقبل (75 عاما) ” نسعى نحن ككبار سن لإيصال صوتنا للتأثير على صناع القرار باستحداث قرارات وسن قوانين جديدة بما يخص الخدمات الصحية المقدمة لكبار السن في الأردن. وقال هيثم الشرباتي (60 عاما) “كبار السن أكثر تأثراً بفيروس كورونا، ومجرد إحساسي بأعراض رشح بسيطة جعلتني أخاف على عائلتي وأعزل نفسي بغرفة بعيدة. شعرت بأن العزل مصدر أمان لعائلتي، أبعدهم عني وأبعد عنهم. وقال نعيم علي الدبش (64 عاما) علينا حماية أنفسنا من الفيروس بالوعي ومعرفة خطورته على جميع الأعمار، داعيا إلى الابتعاد عن التجمعات والبقاء في البيوت. وقالت خيرية توفيق أحمد (65 عاما) “ضروري جداً أن نلتزم بالتعلميات الحكومية والبقاء في البيوت؛ لأن الفيروس سريع الانتشار وخطير خصوصا على كبار السن ومن لديهم أمراض مزمنة. وقالت فاطمة الأعرج (70 عاما) “فيروس كورونا مخيف جداً لكبار السن، لكن ردة فعلي تمثلت بتناول غذاء صحي غني بالفيتامينات والمعادن وممارسة الرياضة لتقوية المناعة”. –(بترا)

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة