برنامج تدريبي للصحفيين الشباب

حرير _ نظم معهد الإعلام برنامجا تدريبيا مكثفا لحوالي 25 شاباً وشابة من مختلف المحافظات، على مهارات وأدوات تطوير منتج إعلامي أقرب لقضايا المجتمع ويسمع صوت الناس.
واستهدف البرنامج الذي استمر ستة أيام وبدعم من وزارة الخارجية النرويجية جيلاً جديداً من الصحفيين الشباب، بينهم خريجون جدد من كليات الإعلام وعاملون في الصحافة بخبرة لا تتجاوز 5 سنوات؛ لتعزيز إيمانهم بحرية الرأي والتعبير.
واشتمل البرنامج التدريبي عدة تمارين تفاعلية لكشف توجهات المتدربين وتعزيز قيم الحرية في التعبير كحق أساسي يجب أن يتمتع به الصحفي ويجتهد للحفاظ على مساحته بمسؤولية تخدم المجتمع وتحترم كرامة أفراده.
إلى ذلك، شجعت عضو مجلس أمناء المركز الوطني لحقوق الإنسان، المديرة التنفيذية لمركز العدل للمساعدة القانونية الدكتورة هديل عبد العزيز، “الصحفيين الشباب على الانخراط في قضايا حقوقية تهم المجتمع، والإيمان بأن الحقوق على اختلافها تحتاج دوماً لمن يسعى وراءها ويدافع عنها”.
والتقت القائمة بأعمال السفارة النرويجية ريتا ساندبرغ المتدربين، واستطلعت ما تحقق من توقعاتهم عند تقدمهم للتدريب، والمهارات التي حصدوها خلال جلسات مكثفة تنقلت بين التمرين والتطبيق والنقاش، حول أدوات الصحافة الحديثة واحترامها لحقوق الإنسان، مثمنة الشراكة الفعّالة مع المعهد لدعم الحريات الصحفية في الأردن.
وقدم المتدربون على شكل مجموعات عمل، عدداً من مشاريع تغطيات ومواد حيال قضايا محلية، باستخدام أدوات ومراجع وفرها المعهد، من منظور الحق في النقد واحترام كرامة وحقوق الإنسان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة