ع بلاطة : تأخرنا في إتخاذ الإجراءات الناجعة

حاتم الكسواني

عندما يقرر الضمان الإجتماعي تمكين المؤمن عليهم من السحب من مدخراتهم في تأمين التعطل  عن العمل لغايات المعالجة الطبية لهم أو لأي من أفراد أسرهم دون ارفاق أية تقارير طبية لهذه الغاية فإن ذلك يعني بأن الحكومة قررت ضخ السيولة بين أيدي المواطنين.. لتزداد قوتهم الشرائية.. فيحركوا الأسواق… وينشط الإنتاج الوطني.. وتنشط الحركة التجارية.. وتجني الحكومة مزيد من الرسوم والضرائب .

كل هذا أمر جيد ويجب أن يستمر ويتعاظم ولكن السؤال  الذي يطرح نفسه : ما الذي جد على طريقة تفكير الحكومة؟! … كيف أصبحت الحكومة تفكر بطريقة منطقية؟!

هل بسبب خروج بعض وزراءها ممن إتصفوا بعقلية القلعة في مجال إدارة شؤون الدولة الإقتصادية؟!

ام بسبب دخول عناصر اكثر تنورا رغم بساطة ووضوح الحلول لمشاكل الدولة الإقتصادية التي لطالما بحت أصوات الخبراء الإقتصاديين والعاملين في الإعلام الإقتصادي في الحديث عنها ؟!

ام اننا نتخذ إجراءات وقائية حتى لاتصل نيران التوتر الحاصل في محيطنا إلى تحت أقدامنا؟!

ع بلاطه : رغم سلامة القرارات المتخذة إلا أننا تأخرنا في تطبيق الإجراءات الناجعة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة