اسرائيل تحتج لدى كندا لدعمها الدولة الفلسطينية

حرير – أعلن السفير الإسرائيلي لدى كندا نمرود باركان أن بلاده تعتزم تقديم احتجاج رسمي لكندا بعد انضمامها إلى 165 دولة أخرى بالتصويت بـ (نعم) على قرار لصالح الشعب الفلسطيني في تقرير المصير، في اللجنة الثالثة للجمعية العامة للأمم المتحدة .
وقال باركان في مقابلة مع صحيفة “الجلوب أند ميل” الكندية اليوم الخميس، إن كندا بهذا التصويت “تساعد على نزع الشرعية عن الدولة اليهودية”، معربا عن “الأسف للتغيير الكندي”، وقال “سنعرب عن أسفنا رسميا للممثل الكندي في إسرائيل الأسبوع المقبل”.
وقال باركان، “نعتقد أن القرار ليس قرارا جوهريا ولكنه محاولة لنزع الشرعية عن إسرائيل وهو جزء من الحزمة الكاملة التي يجب رفضها على الفور”، مبينا أن إسرائيل تلقت إشعارا بأن كندا تعتزم التصويت لصالح قرار الأمم المتحدة قبل ساعات قليلة من التصويت.
أشار السفير باركان إلى أن “الأمم المتحدة ليست محكمة”، مضيفا إن “لديها أغلبية تلقائية تصوت ضد إسرائيل لذلك لا نعتقد أن كندا يجب أن تتعاون مع هذه العملية”.
من جانبه أكد وزير الخارجية الكندي فرانسوا فيليب شامباني أن “بلاده أوضحت موقفها من حلفائها وكانت على اتصال بأعضاء الجالية اليهودية بشأن قرارها بدعم الأمم المتحدة”.
وقال “نعتقد أن الناس في المجتمع اليهودي في كندا وفي جميع أنحاء العالم يرون كندا كحليف، ولكن هناك أوقات يجب أن نعرب فيها عن رأينا وموقفنا كما فعلنا بالأمس في الأمم المتحدة”، مضيفا إن “صداقة كندا مع إسرائيل قوية وستبقى”.
–(بترا)

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة