سبب احتراق بطاريات سيارات الهايبريد

تعليقاً على حادثة اليوم … انتبهوا

 

#الباحثون_الأردنيون

حرير_شاهدنا في الآونة الأخيرة حالات احتراق لبعض السيارات الهجينة “الهايبريد” آخرها كان صباح اليوم والتي أدت وبكل أسف إلى وفات سائق السيارة.

السبب غالباً يعود إلى تبديل البطارية الأصلية (نايكل) ببطارية أخرى (ليثيوم) دون الإنتباه إلى الفروقات المهمة بين النوعين وظنّا منهم انها ستعطي أداء افضل.

فعندما تزود الشركة الصانعة السيارة ببطارية نايكل، فإنها تكون مجهّزة لذلك من كل النواحي، وحين يقوم أحد الفنيين بتبتديلها ببطارية ليثيوم فإن السيارة تستمر بالتعامل معها على انها نايكل دون مراعات الاختلافات بين البطاريتين وكيفية تشغيلهما، حيث تختلف البطاريتان تشغيليا من حيث التعامل درجة حرارة البطارية، وأسلوب الشحن والتفريغ اثناء القيادة ناهيك عن اختلافات التركيب على جسم السيارة مما يجعلها في مكان غير ثابت وخطير، واختلافات كثيرة أخرى، وباستمرار هذه الوضعية واعتماد كمبيوتر السيارة على خوارزميات تخص بطارية مختلفة تماما قد يحصل الخطر.

في هذه الحالة تصبح بطارية الليثيوم “الجديدة” عبارة عن قنبلة موقوتة يصعب التنبؤ بمخاطرها، فعندما تنفجر بطارية الليثيوم يكون الاشتعال بشكل سريع جدا وقد لا يتسنى لركاب السيارة النزول منها وقد يعرض حياتهم للخطر الشديد.

في النهاية، الاعتقاد بأن التلاعب بالبطارية (وحتى ما يسمى انعاش بطاريات السيارة الكهربائية) يحسن من اداء البطارية ويستغله بعض ضعاف النفوس من مراكز الصيانة يعرض الارواح والممتلكات للخطر.

لذلك وجب تنبيه كل من يملك سيارة هجينة، متمنين للجميع السلامة دائما.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة