المطران حنا عطالله يشن هجوما على الرئيس الإسرائيلي و نتنياهو والعرب

حرير _ أكد رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس المطران عطالله حنا، أن اقتحام الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين ورئيس وزرائه بنيامين نتنياهو للمسجد الإبراهيمي في مدينة الخليل لن يؤثر على معنويات شعبنا وحقوقه الكاملة وتراثه وتاريخه بهذه الأرض والمقدسات “الإسلامية والمسيحية”.

وشدد المطران عطالله، أن كل الإجراءات الإسرائيلية بحق المقدسات الإسلامية والمسيحية مرفوضة رفضاً مطلقاً، مشيراً إلى أن هذه الأرض لنا والمقدسات لنا.

واعتبر المطران حنا، أن اقتحام ريفلين ونتنياهو للمسجد الإبراهيمي في مدينة الخليل عملاً استفزازياً وموقفاً عدائياً تجاه الشعب الفلسطيني.

وقال: “إن كافة الكنائس المسيحية في فلسطين تعرب شجبها واستنكارها لهذه الاقتحامات والممارسات والسياسات الإسرائيلية تجاه المقدسات الإسلامية والمسيحية في فلسطين”.

وأضاف: “من يقتحم المسجد الأقصى ومن يستهدف الأوقاف المسيحية والإسلامية في مدينة القدس المحتلة هم ذاتهم الذين يقتحمون الحرم الابراهيمي الشريف في مدينة الخليل، ولهذا فإننا نعرب عن تضامناً مع أهالي مدينة الخليل بوقوفهم ضد الاحتلال الإسرائيلي”.

وفيما يتعلق عن أن اقتحام رئيس الاحتلال ورئيس وزرائه للمسجد الابراهيمي يأتي في إطار الانتخابات الإسرائيلية قال: “نحن كشعب فلسطيني لا تعنينا الانتخابات الإسرائيلية وليسوا متابعين لها وما يهمنا اليوم هو فلسطين وكل ترابها الإسلامي والمسيحي.

وحول صمت الدول العربية لاقتحام المسجد الابراهيمي قال: “نتمنى أن يكون صمت وليس تخاذلاً، فبعض العرب انتقلوا رسمياً من مرحلة الصمت إلى مرحلة التطبيع إلى مرحلة الارتماء الكلي في الاحضان الأمريكية الإسرائيلية”.

وأضاف: “نحن أمام حالة غريبة جداً، للأسف بعض العرب هم جزء من المؤامرة والمخطط لتطبيق صفقة القرن الأمريكية التي تهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية”.

وأشار إلى أن شعبنا الفلسطيني يراهن فقط على الأحرار من أمتنا العربية الذين حافظوا على بوصلتهم ودفاعهم عن قضية فلسطين وعن القدس المحتلة.

ووجه المطران عطالله حنا رسالة إلى الشعب الفلسطيني جاء فيها: “أطالب كل الشعب بفصائله وأحزابه بضرورة إعادة بناء البيت الداخلي وتوحيد الصفوف لنصبح جبهة واحدة متراصة وقوية ندافع من خلالها عن مقدساتنا وأرضنا المحتلة.

وكان رئيس الاحتلال الإسرائيلي رؤوفين ريفلين ورئيس وزرائه بنيامين نتنياهو اقتحما المسجد الإبراهيمي اليوم الأربعاء وسط حالة من الصمت العربي والاسلامي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة