اسرائيل توافق على دخول رشيدة طليب إلى الضفة الغربية

حرير – أعلن وزير الداخلية في حكومة الاحتلال أريه درعي، الموافقة على الطلب الرسمي الذي قدّمته له عضو الكونغرس الأميركية من أصل فلسطيني رشيدة طليب، للدخول إلى إسرائيل لزيارة جدتها في الضفة الغربية، “لدوافع إنسانية”.

وأبرقت طليب إلى درعي، قائلة إن الزيارة التي تطمح لها، “قد تكون الفرصة الأخيرة لها لرؤية جدتها، وأنها ستحرص على الالتزام بالقيود المُقدّمة لها. ومن المتوقع أن تتخذ إسرائيل قرارا بشأن هذا الطلب، في الساعات القادمة. كما وعبّرت طليب في رسالتها، “بعدم الدعوة لمقاطعة إسرائيل خلال الزيارة”.

وجاء ذلك بعد أن قررت إسرائيل منع طليب وزميلتها إلهان عمر من الحزب الديمقراطي المُعارض، من الدخول إلى أراضيها وإجراء زيارة للضفة الغربية.

وأيد وزير امن الاحتلال غلعاد إردان الجمعة، الاستجابة لطلب طليب، علما أن مسؤولون إسرائيليون أكدوا الخميس، أنه إذا طلبت طليب الدخول إلى إسرائيل لرؤية ذويها، فسيتم الموافقة على طلبها.

وأثار القرار الإسرائيلي برفض زيارة طليب وعمر الخميس، ردود فعل متباينة، وما زال الرأي العام الإسرائيلي مشغول بأصدائه.

ورأى عضو الكنيست موشيه يعلون أنه قد يُنظر إلى بلاده كغير ديمقراطية بل ومتورطة بالسياسية الأميركية، في أعقاب القرار.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة