غوتيريش يدعو إلى تمكين الشباب وإشراكهم والنهوض بقضاياهم

حرير – يصادف اليوم الإثنين 12 آب من كل عام، اليوم الدولي للشباب الذي تعمل الأمم المتحدة على استغلاله من أجل النهوض بقضايا الشباب، وتعمل على ان توليه أهمية قصوى لتمكين الشباب وإشراكهم في كافة جهودها في العالم، إذ يسلط موضوع العام الضوء على “إحداث التحول في التعليم لجعله أكثر شمولا وأيسر منالا وأكثر ملاءمة لعالم اليوم”، كما أشار الأمين العام أنطونيو غوتيريش في رسالة كتبها بهذه المناسبة.

ونقل مركز أخبار الأمم المتحدة اليوم الإثنين عن غوتيريش:”إننا نشهد أزمة تعلم. إذ غالبا ما لا تزود المدارس الشباب بالمهارات التي يحتاجونها لمواجهة الثورة التكنولوجية. وليس التلاميذ بحاجة إلى ان يتعلموا فحسب، وإنما بحاجة أيضا إلى ان يتعلموا كيفية التعلم”.

ودعا السيد غوتيريش الى مزج مناهج التعليم بين تلقين المعارف وإكساب المهارات الحياتية وإذكاء التفكير النقدي، مشددا في هذا الصدد على ضرورة ان توفر المنهاج التعليمية معلومات عن الاستدامة وتغير المناخ وان تنهض بالمساواة بين الجنسين وحقوق الإنسان وثقافة السلام.

وأضاف: “هذه العناصر جميعها ترد في استراتيجية الأمم المتحدة للشباب ضمن خطة عام 2030، التي تهدف إلى تعزيز التزامنا تجاه الشباب ودعمهم في سعيهم إلى إعمال حقوقهم”.

وحسب احصائيات الأمم المتحدة، تخطت أعداد الشباب في العالم هذا العام 8ر1 مليار شاب تتراوح أعمارهم بين 10 و24 عاما في العالم، مما يشكل أكبر عدد من الشباب على الإطلاق .

–(بترا)

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة