مخاطر خسارة الوزن بسرعة

حرير _ يرغب غالبية الاشخاص في أيامنا هذه بخسارة الوزن إدراكاً منهم لأهمية المحافظة على وزن صحي. لكن، قد ينفذ صبر بعض الأشخاص بخاصةٍ إن لم يروا تغيّراً سريعاً وملحوظاً ولهذا السبب بالتحديد، يبحثون عن أنظمة خسارة الوزن السريعة التي تسمح بفقدان حوالى 4 كيلوغرامات في غضون أسبوع واحد.

وعلى الرغم من أن اتباع نظام غذائي شديد يؤدي إلى نتائج إيجابية، إلا أن فقدان الوزن بسرعة ليس مخيفًا فحسب، بل إنه غير صحي أيضًا.

قبل أن تفكروا في إنقاص الوزن بسرعة، إليكم بعض المخاطر التي قد تتعرضون لها عند اختيار هذا المسار:

– مشاكل المرارة:عندما تتبعون حمية قاسية، تميل الحمأة الصفراء إلى الظهور. هذا بدوره يمكن أن يتحول إلى حصوات  في المرارة. في كثير من الأحيان تظهر هذه الحجارة بعد اتباع نظام غذائي شديد يمكن أن يسبب لكم عدم الراحة والألم.

– فقدان كتلة العضلات: يحرق جسمنا عادة  آخر الدهون التي قمنا بتخزينها في أجسامنا وهذا ما هو غير عادل بعض الشيء. لسوء الحظ، يمكن أن يؤدي اتباع نظام غذائي شديد حيث يتم تقليل السعرات الحرارية بشكل كبير إلى خسارة الأنسجة العضلية وهذا أمر غير صحي.

– اضطرابات في الطعام: الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن يميلون إلى تناول سعرات حرارية تفوق قدرة أجسامهم على حرقها. ومع ذلك، من السهل جدًا الانزلاق إلى اضطراب نقص الأكل عندما تريدون إنقاص الوزن على الفور. ويعد فقدان الشهية والشره المرضي نوعين فقط من اضطرابات الأكل ويصيبان الكثير من الناس، معظمهم من المراهقات اللواتي ينتقدن أوزانهن.

– نقص الفيتامينات والمعادن المهمة لجسمنا لأنها تساعد في التأكد من أن جميع الأعضاء تعمل بشكل صحيح. للأسف، عندما نميل إلى نظام غذائي مقيد، فإننا في الواقع نتخلص من الأطعمة الأساسية في نظامنا الغذائي التي يمكن أن توفر لنا العناصر الغذائية الهامة، وبالتالي نبدأ في فقدان الطاقة بسرعة ونكون عرضة للمعاناة من الأمراض الشائعة مثل البرد والسعال وما شابه ذلك.

إن فقدان الوزن هو أمر صحي وجيد طالماأنكم تخسرون حوالي الكيلوغرامين في الأسبوع الواحد. خسارة أكبر من ذلك، يمكن أن تُعرّضكم  للخطرالفعلي بخاصةٍ عندما تستمرون في ذلك المسار لعدة أشهر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة