إنجاز طبي أردني جديد

حرير – وثقت المجلة الأميركية لجراحة الجمجمة والوجه المفهرسة في أشهر قواعد البيانات العلمية البحثية، علاج أول حالة بتاريخ الطب لـ”لحمية غازية منعرية مشرومة”، أجريت في مستشفى الملك المؤسس عبد الله الجامعي.

وقال استشاري جراحة الأنف والأذن والحنجرة في المستشفى الدكتور مهند القضاة الذي أجرى العملية، أن الحالة المرضية لمواطن أردني في منتصف العمر كان يشكو من وجود ورم انفي في الجيب الفكي الأيسر وفي تجويف الأنف والبلعوم حيث تم استئصال الكتلة بواسطة المنظار الجراحي ويعتبر هذا النوع من اللحميات غير مألوف على عكس اللحميات الغربالية وتصيب جهة واحدة من الأنف.

وأضاف أن البحث السريري الأكاديمي هو عمل تراكمي حيث جاءت الحالة لتبرهن صحة النظرية التي تمت من قبله قبل حوالي عشر سنوات عندما وصف ثالث حالة في تاريخ الطب للحمية غازية منعرية في تجويفي الأنف لطفلة أردنية، حيث علل ذلك بنظرية الضغط السلبي المناسب في البلعوم الأنفي كضرورة للتسبب بحدوث هذه اللحمية .

وأشاد مدير عام المستشفى الأستاذ الدكتور محمد الغزو بإنجازات أطباء مستشفى الملك المؤسس عبد الله الجامعي وبجهود الدكتور مهند القضاة على هذا الانجاز، موضحاً أن المستشفى يوفر البيئة الأكاديمية والبحثية المناسبة للكادر الطبي والأكاديمي المتخصص في كلية الطب في جامعة العلوم والتكنولوجيا لإجراء مثل هذه الإنجازات والأبحاث العالمية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة