“صناعة عمان” ووفد تونسي يبحثان تعزيز التبادل التجاري بين البلدين

 

حرير – أكد رئيس غرفتي صناعة الاردن وعمان المهندس فتحي الجغبير اعتزاز القطاع الخاص الأردني بالعلاقات الوطيدة التي تربط الاردن وتونس قيادة وحكومة وشعبا، والتي يأمل أن تنعكس ايجابا على العلاقات الاقتصادية بين البلدين التي ما زالت دون الطموح حيث لم تتعدى الصادرات الاردنية الى تونس خلال العام الماضي الـ 10 مليون دينار فيما بلغت مستورداتنا منها حوالي 18 مليون دينار.

جاء ذلك خلال لقاء عقد في غرفة صناعة عمان أمس الاول بحضور السفير التونسي في المملكة خالد السهيلي والملحق التجاري بالسفارة التونسية اضافة الى وفد تونس كبير ضم ممثلين لمختلف القطاعات الصناعية والتجارية.

ودعا الجغبير الى ضرورة تفعيل إتفاقية أغادير المتعلقة بإقامة التبادل التجاري الحر بين الدول العربية المتوسطة ومن بينها تونس والأردن، اضافة الى اتخاذ عدد من الخطوات الهامة لتعزيز العمل التجاري المشترك بين البلدين وأبرزها ايجاد آلية تعاون بين البلدين في مجال الملاحة الجوية والبحرية، إضافة لإنشاء مركز معلومات مشترك لتشجيع الإستثمارات والأعمال بين البلدين والذي يعمل على تحقيق الطموح في الوصول لتعزيز الميزان التجاري بين البلدين.، اضافة الى تنظيم زيارات لوفود اقتصادية أردنية الى تونس للوقوف على جميع المعيقات التي تقف أمام حركة الصادرات الأردنية ومحاولة حلها.

 

واضاف الجغبير أنه ادراكا من مجلس ادارة الغرفة باهمية تعزيز العلاقات الاقتصادية مع تونس، فانه سيتم تكليف احد اعضاء مجلس ادارة غرفة الصناعة بادارة هذا الملف لبحث آليات توطيد العلاقات بين رجال الاعمال في البلدين، وتحديد قائمة بالمنتجات الأردنية التي يمكن تصديرها الى تونس، وكذلك الامر بالنسبة للمنتجات التونسية التي يمكن استيرادها من هناك.

من جهته دعا السفير التونسي لدى المملكة خالد السهيلي الى تفعيل المجلس الاقتصادي الأردني التونسي، مشيرا الى منتدى الاعمال الأردني التونسي الذي عقد في عمان مؤخرا بمشاركة كبرى الشركات التونسية المختصة في قطاعات التجارة الدولية والخدمات والصناعات الغذائية والاسماك الطازجة والمجمدة والصناعات المعدنية والدهانات ولوازمها والاسمنت ومواد البناء، مؤكدا ان المشاركة الكبيرة لفعاليات القطاع الخاص التونسي في هذا المنتجدى، تؤشر الى مدى الاهتمام التونسي بتعزيز العلاقات بين البلدين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة