طلبة التوجيهي مرتاحون من امتحان اليوم

حرير – أجمع طلبة مشاركون في امتحان شهادة الدراسة الثانوية العامة، على أن أسئلة امتحان المبحث الأول، الذي قدموه الثلاثاء، كأول جلسات “التوجيهي” بنظامه الجديد، جاءت “ضمن المحتوى المقرر”.

 

وقال طلبة إن أسئلة المبحث الأول “راعت قدرات وفروقات فردية بينهم”، وأن “معظم قاعات الامتحان شهدت أجواء مريحة وهادئة، وانضباطا ملحوظا”.

 

وفي وقت سابق، أطلقت وزارة التربية والتعليم نظام “توجيهي” جديد للعام 2019، يقدم فيه الطلبة اختباراتهم على فصل واحد ويمتحن الطالب بـ 8 مواد يحتسب منها 7″، لكن طلبة ثانوية عامة طالبوا بالعودة للنظام القديم (الفصلين).

 

وتوجه نحو 124.4 ألف طالب وطالبة، الثلاثاء، لتأدية الامتحان في المبحث المقرر لهم من أصل نحو 159.2 ألف مشترك ومشتركة مسجلين في الامتحان.

 

وينتهي تقديم الطبة لامتحانات “التوجيهي” في 1 تموز/يوليو المقبل.

 

تقدم طلبة الفروع الأكاديمية في مبحث الرياضيات الفصل الأول، في حين امتحن طلبة الفروع المهنية بمبحث إنتاج نباتي لطلبة الزراعي، ورياضيات الفصل الأول لطلبة الفرعين الصناعي، والفندقي السياحي.

 

فيما تقدم طلبة الاقتصاد المنزلي في مبحث علوم مهنية الفصل الأول، وفق جدول الامتحانات المدرج من قبل الوزارة.

 

طلبة الفرع العلمي أبدوا تباينا في آرائهم بشأن أسئلة مبحث الرياضيات، بين من اعتبرها “صعبة ومتوسطة”، وآخرين وصفوها بـ “السهلة”.

 

واتفق الطالبان خالد العلوان، غيداء خالد على أن أسئلة الرياضيات، “ضمن المنهاج المقرر، وأن المتمكن من دراسته يستطيع الإجابة عنها بسهولة”.

 

معلم الرياضيات محمود المحارمة، قال إن أسئلة الرياضيات للفرع العلمي “راعت قدرات وفروقات فردية بين الطلبة، ويقيس قدراتهم المختلفة، إلى جانب تناسبه مع الوقت المحدد للامتحان … الامتحان في يومه الأول سار بكل هدوء والتزام و أجواء مريحة” .

 

وأضاف إن أسئلة امتحان الرياضيات للفرع العلمي “كان مستواها متوسطا، مقارنة بأعوام ماضية”، مشير إلى أنها “تحتاج إلى وقت ومجهود أكبر لاحتواها على 20 ٪ ضع دائرة من نسبة الأسئلة”.

 

وأوضح المحارمة أن “علامة مبحث الرياضيات الفصل الأول من 200 علامة، ومثلها لمبحث الفصل الثاني، حيث سيتم جمع علامات حصل عليها الطالب خلال الفصلين في مبحث الرياضيات وتقسيمها على 2 لاستخراج النتيجة النهائية للطالب في المبحث”، وفق النظام الجديد.

 

من جهتهم أبدى طلبة الأدبي والفروع الأخرى “ارتياحهم” لمستوى الأسئلة.

 

ولم يختلف كثيرا رأي طلبة الصناعي والفندقي السياحي، الذين قالوا إن أسئلة الرياضيات كانت “من المنهاج المقرر، ولا غموض فيها”.

 

وزير التربية والتعليم وليد المعاني، تفقد قاعات امتحان الثانوية العامة، “للاطمئنان” على سير امتحان “التوجيهي”.

 

وقال إن “ترتيبات اتخذتها الوزارة للامتحان سارت بشكل مميز من قبل القائمين على الامتحان، وأنه لم يلاحظ أي قلق أو توتر بين الطلبة”.

 

وتوقع الوزير أن “يحقق الطلبة نتائج جيدة في هذا الامتحان نظرا للاستعداد الجيد للامتحان”.

 

وستعلن نتائج امتحان الثانوية العامة “التوجيهي” في 25 تموز/يوليو المقبل، وهو أمر لم تعتد إعلانه وزارة التربية والتعليم قبل بدء الامتحانات.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة