النقابات ترفض لقاء “البحرين الاقتصادي”

 

 

حرير – هنأت النقابات المهنية الشعب الاردني والقيادة الهاشمية بالذكرى الثالثة والسبعين لاستقلال المملكة.

واستذكرت النقابات المهنية في بيان لها بكل فخر وإعتزاز جهد رجالات الوطن الأوائل وتضحياتهم التي صنعت للوطن نهارات الحرية وعباءات الكرامة.

وحيت النقابات جنود الوطن والجيش العربي، مؤكدة انهم موضع ثقة وتقدير لمابذلوه من المهج والارواح دفاعا عن تراب الوطن وكبريائه.

وقالت النقابان “إن هذا اليوم الوطني المبارك، يأتي واللحظة الراهنة تستدعي أن نجعل من مناسبته لحظة مراجعة وطنية وتقييم أداء واستنهاض همم”.

واكدت ان تعزيز الاستقلال والحفاظ على منعة الوطن يحتاج الى شراكة وطنية أساسها مشروع وطني إصلاحي يسير بالوطن نحو دولة سيادة القانون والعدالة الاجتماعية والمواطنة الفاعلة وتكافؤ الفرص.

واشارت ان الوطن مثقل بالتحديات والصعوبات، وان والنقابات المهنية، كما عهدها الاردنيون على الدوام يد بناء وبيت خبرة ورصيد وطن وأمة.

ودعت النقابات ان تكون رسالة الاستقلال نهجاً اقتصادياً أردنياً خالصاً وإصلاحاً سياسياً يليق بالوطن فيكرس المنجز ويعالج الاختلال وينجز التشاركية، ويحقق التنمية العادلة، ويجتث الفساد، ويصون الحريات العامة، ويدفع عن الوطن الشرور.

وبينت إن المخاطر المحدقة بالوطن تقتضي العمل على تمتين الجبهة الداخلية والحفاظ على منعة الوطن، والوقوف بحزم وصلابة أمام ما يحاك له في العتم ولمستقبله وغده.

وجددت النقابات المهنية وقوفها خلف “لاءات” قائد الوطن الثلاثة، ورفضها القاطع لمؤامرة “صفقة القرن”، والتمسك بثوابت الأمة والوطن، والالتفاف حول رايته.

واكدت النقابات رفضها واستنكارها للقاء البحرين الاقتصادي الهادف الى تمرير صفقة القرن، معتبرة ان اي لقاء تغيب عنه القدس و عمان سيؤول الى مزبلة التاريخ حتى لو حضره العالم كله.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة