المصري يهيب بالدول العربية الوقوف بجانب الأردن ودعمه

حرير ـ في لقاء لقناة الجزيرة مع دولة السيد طاهر المصري  رئيس الوزراء الأردني السابق أكد المصري بأن الأردن  يتعرض لضغوط من قبل دول عربية -لم يسمها- للقبول بما قامت به تلك الدول بخصوص القضية الفلسطينية، مطالبا الأشقاء العرب بالوقوف معها ودعمها.

وقال المصري  إن إسرائيل قفزت عن صاحب الحق الشرعي الأردن لتتعامل مع دول عربية وغيرها.

وفي رده على سؤال يتعلق بوجود مؤامرة أميركية-إسرائيلية ومن دول عربية على “الوصاية الهاشمية”، قال المصري جميعنا يعرف من المقصود بذلك، ولكن هذا غير وارد إلا في أذهانهم ومخططاتهم، وربما يأملون أن تتحول الأمور بهذا الاتجاه، وهذا تفكير سطحي ولن يحدث.

ولفت إلى أن الأردن لن يقبل بأي ابتزاز مهما كان الثمن في ما يخص مواقفه من القضية الفلسطينية، ويرفض أي ضغوط تمارس عليه.

وقال المصري بان وضع الأردن صعب للغاية حيث يقف في مواجهة الولايات المتحدة الأمريكية الدولة العظمى والداعم الأساسي للإقتصاد الوطني الأردني مؤكدا بأن الأردن يغلب الجانب السياسي على الجانب الإقتصادي بتمسكه بثوابته المتعلقة بدعم القضية الفلسطينية والحفاظ على الوضع القائم بمدينة القدس

يشار إلى أن الأردن يؤكد دائما موقفه من القضية الفلسطينية بدعمه إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من يونيو/حزيران 1967، وعاصمتها القدس الشرقية تعيش جنبا إلى جنب مع إسرائيل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة