حوار صناعي : ع بلاطه .. حاتم الكسواني

فاجئني بسؤاله : كيف تقيم أدائنا في غرف الصناعة ؟

أحترت بماذا أجيب .. فصمت

شجعني قائلا : بصراحه .. قل فرأيك يهمنا

وكبوابة سد فاضت مياهه نطقت قائلآ له : ع بلاطه ..  أشعر أنكم  مصدومين كمن تلقى ضربة مفاجئة على رأسه فلا خطة مرسومة  واضحة المعالم تعملون عليها ولا تواصل بين اللجان والمركز ، فكل يعمل بخبرته ومستوى نشاطه وكأنه ينفذ مشروعه الخاص .

ع بلاطه .. أرى أن الجهود تشتتت بين صناعتي عمان والأردن

قال : وماذا ترى

قلت : أرى أنه لا يجوز إبتداءا في قطاعكم الحيوي أن نحاكي أداء الحكومة بإتباع أسلوب رد الفعل والفزعة فلابد لغرفتي الصناعة أن تفرض الشراكة الحقيقية على الحكومة ولا بد لها أن تفرض سعر فاتورة الكهرباء وفاتورة المياه ومعدلات الضرائب والرسوم التي يقبل بها القطاع بالشكل الذي يمكنه من المنافسة السلعية في الداخل والأسواق التصديرية ولا بد لقطاعكم أن يقدم دراسات وأبحاث تقدم حلولا للحكومة حول مجمل الإجراءات الإدارية المتعلقة بقطاع الصناعة والتي تحد من حيويته وتعطل أدائه .

ع بلاطه : هذا القطاع يقدم كثيرا للحكومة بالشكل الذي يدعوها أن تحافظ عليه .. فعلقوا الجرس

ع بلاطه : فعلوا دوائركم ومستخدميكم ومستشاريكم وأستفيدوا من خبراتهم

ع بلاطه : إذا كنتم مشغولين بمتابعة الفعاليات والإلتزامات فضعوا خطة ينفذها الخبراء والمستشارون والمستخدمون

كل هذا ع بلاطه وكلما أردت أن تعرف رأيي إسأل

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة