تسديد 397 ألف دينار عن الغارمات

 

حرير_كشف مساعد مدير اوقاف عجلون، الدكتور احمد الزغول، ان صندوق الزكاة سدد ملبغ 396866 دينارا عن 639 غارمة و39 نزيلا منذ عام 2017 لغاية العام الحالي.
ونظم قسم الشؤون النسائية التابع لوزارة الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية في محافظة عجلون الخميس في قاعة مسجد عجلون الكبير ندوة حول ظاهرة الغارمات الاسباب والحكم الشرعي.

واكد الزغول اهمية الدور الذي يقوم به الصندوق سواء في مجال مساعدة المحتاجين والفقراء وتنفيذ البرامج التأهيلية والسداد عن الغارمات والنزلاء وفق الاتفاقيات الموقعة، داعيا الوعاظ والائمة الى نشر الوعي خاصة لدى النساء وابراز دور وقيمة المراة في الاسلام.

وبين مفتي عجلون الدكتور محمد بني طه ان الاسلام دين شامل وان امن المجتمع وسلامته من الضرورات، مشيرا الى ان الزكاة مصرف مهم في النظام الاقتصادي الاسلامي التي تدفع لها ومنها الغارمين.

وبين الدكتور بني طه شروط لما يصرف له تحت بند الغارمين وهي ان يكون الدين مباح وحال وان يكون الشخص عاجز عن السداد.

وقال رئيس قسم البرامج الدينية في اذاعة امن اف ام الدكتور حمزه بني عامر ان اساس مشكلة الغارمات واقبال النساء على القروض يعود لضعف الوازع الديني، مبينا ان المال الحرام له دور رئيس في هدم المجتمع. ودعا الدكتور بني عامر جهاز الوعظ والارشاد الى تكثيف برامج التوعية والتثقيف للمرأة التي كرمها الاسلام وان هي المجتمع بحد ذاته واعلى من شأنها، لافتا الى ان وقوع النساء في براثن القروض التي تفضي بهن الى السجون يعود لاسباب كمالية وليس اساسية.

وبين رئيس قسم صندوق الزكاة في مديرية الاوقاف احمد عبد الغني ان الصندوق سدد مبلغ 396866 دينارا عن 639 غارمة و39 نزيلا منذ عام 2017 وحتى الان وفق الاتفاقية الموقعة بين وزارة العدل والامن العام وصندوق الزكاة، لافتا الى ان الدفع يتم حسب الاسماء التي ترد من التنفيذ القضائي لوزاره العدل من قبل الصندوق وفق وصول مالية.

واضاف ان الحد الاعلى للدفع عن الغارمة 2000 دينار وحسب شروط محدده وهي الا يتجاوز الدخل الشهري 300 دينار حسب تقرير الصندوق والا يكون هناك تكرار في الدفع اوصاحب اسبقيات، مؤكدا اهمية وعي النساء لخطورة صناديق الاقراض وعدم الاطلاع على شروط القروض والا يقعن ضحية للاغراءات.

واستعرضت الملازم اول من قسم الافتاء في مديرية شرطة عجلون ايمان العجارمه من واقع عملها الشرطي ملاحظات تتعلق بوقوع النساء كضحايا للقروض ومقدار المعاناة التي تواجهها، لافتة الى ان مديرية الامن العام تعمل على بسط الامن وانفاذ القانون.

واشارت رئيسة قسم الشؤون النسائية في المحافظة بثينه المومني الى خطة القسم التوعوية التي يتم انتهاجها لتعزيز الوعي المجتمعي عند النساء في المراكز الاسلامية ومؤسسات المجتمع المدني وغيرها من اجل بناء الاسرة السليمة التي تقوم على الترابط كلبنة اساسية في المجتمع.

وفي نهاية الندوة التي ادارتها مشرفة المركز الاسلامي النسائي في مدينة عجلون امل الزغول دار حوار مفتوح اكد فيه المشاركون في الندوة على اهمية التواصل مع دائرة الافتاء لبيان حرمة القروض التي تعطى من حلالها حفاظا على سلامة النساء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة