الافراج عن الاردنيين في ايران خلال اسبوع

حرير  – قال النائب خوري انه تلقى وعدا من السفير الأيراني في عمان بالإفراج عن المواطنين الأردنيين المحتجزين في ايران خلال أسبوع.
وقال بيان صادر عن مكتب النائب انه زار الاحد سفارة ايران ، وقابل السفير وبحث معه مجموعة من القضايا ألتي تهم العلاقة بين البلدين.

واضاف البيان ، ان خوري طالب السفير بضرورة التدخل من أجل الإفراج عن المواطنين الأردنيين الثلاثة المحتجزين لدى السلطات الإيرانية على أثر دخولهم المياه الإقليمية لإيران بالخطأ، حيث وعد السفير بإنهاء القضية والإفراج عنهم خلال أسبوع.

وقال السفير لخوري انه تم التوصية الموقوفين بحيث يتم معاملتهم معاملة الضيوف إلى حين الإنتهاء من التحقيقات الروتينية والمحاكمة الشكلية وخروجهم معززين مكرمين.

وكان الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية وشؤون المغتربين السفير ماجد القطارنه قال في وقت سابق أن وزارة الخارجية الإيرانية قد اعلمت سفارتنا في طهران منذ يوم الثلاثاء الماضي بوجود ثلاثة أردنيين تم احتجازهم في المياه الإقليمية الإيرانية،اللذين دخلوا بطريق الخطأ أثناء قيامهم برحلة صيد بحري بالمياه الاماراتية مع أصدقاء لهم من جنسيات عربية اخرى.

وتواصلت الوزارة لهذا الأمر مع الجانب الايراني الذي اكد أن المواطنين الثلاثة يتمتعون بصحة جيدة ويتلقون معاملة حسنة وأن عملية احتجازهم ستكون قصيرة، حيث سيتم عرضهم على محكمة في مدينة بندر لينك الواقعة في جنوب غرب إيران.

وأضاف المتحدث كذلك بأن السفارة قد تلقت اتصالا هاتفيا صباح الاربعاء من أحد المواطنين المحتجزين، مؤكدا أنهم بصحة جيدة ويتلقون معاملة حسنة من قبل السلطات الايرانية وأنه سيترتب عليهم دفع غرامة وتقديم كفالة قانونية للمحكمة تمهيدا لإطلاق سراحهم.

وبناءا على ذلك قامت السفارة بالتواصل مع الخارجية الإيرانية للاستفسار عن تفاصيل هذه الإجراءات والتي ستقوم السفارة بتنظيمها بالتنسيق مع السلطات الرسمية الإيرانية للمساعدة في الإفراج عنهم وعودتهم سالمين بأسرع وقت ممكن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة