أسحاقات : تتفقد حادثة هروب الأحداث بالرصيفة

حرير – تفقدت وزيرة التنمية الاجتماعية بسمة اسحاقات مركز اسامة بن زيد في منطقة الرصيفة، ووقفت على واقع وملابسات التحقيق في حادثة هروب احد عشر حدثا من المركز.

وأكدت اسحاقات خلال تفقدها المركز ولقاء لجنة التحقيق وكوادر المركز ضرورة وضع حد لهروب الاحداث والبحث في اسباب هروبهم وايجاد الحلول الكفيلة بذلك.

ولفتت الى ضرورة ان تشمل هذه الاجراءات جميع مراكز الاحداث في المملكة واتباع تعليمات مراكز تربية ورعاية الاحداث.

وتوعدت بمحاسبة المقصرين في هذه الحوادث واتخاذ كافة الاجراءات القانونية الكفيلة بعدم تكرارها مستقبلا.

وكانت اسحاقات شكلت لجنة تحقيق في هروب 11 حدثا من أحد مراكز الأحداث اليوم الاحد.

وقال المكتب الاعلامي لوزارة التنمية الاجتماعية في بيان صحافي اليوم ، ان لجنة التحقيق باشرت أعمالها للتأكد من ملابسات الحادثة والوقوف على اسبابها.

واشار البيان الى ان الوزارة تتابع مع السلطات المختصة اعادة الاحداث بالسرعة الممكنة.

يشار الى أن مراكز الأحداث ليست مغلقة تماماً، فضلا عن السماح للاحداث بممارسة النشاطات اللامنهجية مثل التدريب المهني وحصص الرياضة والرحلات الترفيهية والاجازات.

وكان القانون المعدل لقانون الاحداث منح المزيد من الحقوق لهؤلاء الاحداث، واستبدل العديد من العقوبات التي تعتبر الآن سالبة للحرية، ” كوجودهم بالمراكز ” بعقوبات اجتماعية بديلة كالخدمة المجتمعية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة