عالمة نفس: مواليد 95 وما فوق جيل هش ونضجهم بطيء

كشف أحد كبار علماء النفس أن الأشخاص الذين ولدوا فى عام 1995 أو فى وقت لاحق غير سعداء ويعانون من هشاشة عقلية ويعيشون حياة أكثر تحفظا من الأجيال السابقة، فهذه المجموعة من الشباب أول جيل يقضى مراهقته بأكملها فى عصر الهاتف الذكى.

وأطلقت جان توينج أستاذ علم النفس على هذه المجموعة الأحدث اسم “iGen”، لتصنيف الشباب الذين تربوا على الهواتف الذكية ووسائل التواصل الاجتماعى، وفقا لـ “توينج” من جامعة ولاية سان دييجو، ربما يكون هؤلاء الشباب أسلم جيل على الإطلاق، لكنهم ينضجون بمعدل أبطأ مما كان عليه فى العقود الماضية كما نقلت صحيفة اليوم السابع.

وقالت البروفيسور توينج إن هذا الجيل أقل احتمالا للحصول على رخصة قيادة، أو العمل فى وظيفة مدفوعة الأجر، أو الخروج فى موعد غرامى، أو شرب الكحول، أو الخروج بدون آبائهم مقارنة بالمراهقين السابقين.

ومع ذلك، فقد أدى غياب الإحساس بالرضا الذى يشعر به الشباب نتيجة لاستخدامهم المفرط للأجهزة الذكية إلى زيادة كبيرة فى الاكتئاب والإيذاء الذاتى والانتحار بين الشباب.

وأكدت البروفيسور توينج إن الهواتف الذكية ووسائل التواصل الاجتماعى تسببت فى جيل غير راضٍ ومتسامح، وقالت توينج: لديهم شعور بأنهم يفقدون شيئًا ما، إنهم يدركون أن التواجد على الهاتف طوال الوقت قد لا يكون أفضل طريقة للعيش، ولا يعجبهم ذلك عندما يتحدثون إلى صديق وينظر إلى هاتفه، والكثير منهم يعترفون بسلبيات هذا النوع من المعيشة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة