146 ألف طالب يبدأون أول امتحانات “التوجيهي” اليوم

حرير- يتوجه اليوم 146133 طالبا وطالبة من أصل 187725 لتأدية أولى جلسات الامتحان العام لشهادة الدراسة الثانوية العامة (التوجيهي)، في مبحث التربية الإسلامية للفروع الأكاديمية والمهنية، فيما تنتهي جلسات الامتحان في 15 تموز (يوليو) المقبل.

وقال الناطق الإعلامي لوزارة التربية والتعليم الدكتور عاصم العمري، إن الوزارة شكلت غرفة عمليات في المركز لاستقبال الملاحظات والاستفسارات الواردة من الطلبة والمجتمع المحلي، وإعداد تقرير يومي يتضمن هذه الملاحظات والمعالجات التي تمت عليها.

وبين العمري أن الوزارة عممت أرقام هواتف غرفة العمليات على مديري الإدارات في مركز الوزارة ومديري التربية والتعليم، إضافة إلى نشرها على موقعها الإلكتروني وصفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي، وهي: مباشر غرفة العمليات: 065692368، : 065699916، موبايل مباشر غرفة العمليات: 0791881434، 0791881435، 0791881436، 0791881439.

وأضاف أن الوزارة وجهت عددًا من الرسائل والإرشادات للمشتركين في الامتحان حرصاً منها على سلامة سير امتحاناتهم.

وتضمنت الإرشادات دعوة المشتركين للحضور إلى قاعة الامتحان قبل ساعة من بدء الجلسة الامتحانية، مؤكدة أن أبواب المدارس ستغلق في تمام الساعة العاشرة للجلسة الأولى، والساعة الواحدة للجلسة الثانية، ولن يسمح بدخول أي مشترك بعد هذا الوقت.

وشملت الإرشادات التزام كل مشترك بإحضار بطاقة الأحوال المدنية أو جواز السفر للمشتركين الأردنيين وجواز السفر لغير الأردنيين، والبطاقة الأمنية للمشتركين السوريين الذين لا يحملون جواز سفر، وبشكل يومي عند تقديم الامتحان.

وأشارت الوزارة إلى ثقتها بوعي أبنائها الطلبة لتجنب كل ما من شأنه مخالفة تعليمات الامتحان، مثل اصطحاب أي من (أجهزة الهواتف الخلوية، الساعات الإلكترونية) إلى قاعة الامتحان، والتأكيد على ترك كل ما يتعلّق بالامتحان مثل قصاصات الورق وغيرها خارج القاعة تلافيًا لتطبيق الإجراءات الإدارية.

وأكد العمري استمرار الوزارة بإضافة عشر دقائق لكل ورقة امتحانية تعطى للمشتركين بدلًا من الوقت الضائع في توزيع الأوراق الامتحانية.

وأشار إلى أن الوزارة دعت أبناءها الطلبة إلى استثمار الوقت في الدراسة، وعدم الالتفات إلى الإشاعات، واستقاء المعلومات المتعلقة بالامتحان من مصادرها الرسمية.

وأكد أن طبيعة امتحان (التوجيهي) في دورته المقبلة، لن تتغير عما كانت عليه في الدورات الامتحانية السابقة، محذرا الطلبة من الاعتماد على الملخصات التجارية الموجودة في الأسواق كونها قد تربك الطالب وتعيق اتصاله بالمنهاج الدراسي.

وأوضح أن الورقة الامتحانية في بعض المباحث ستقتصر على الأسئلة الموضوعية، باستثناء مباحث اللغتين العربية والإنجليزية والرياضيات التي ستجمع بين الأسئلة المقالية والموضوعية معا. وأشار إلى أن أسئلة الامتحانات ستكون من الكتاب المدرسي، شاملة للوحدات كافة، لافتا إلى أن الأسئلة متنوعة وموزعة بين سهلة ومتوسطة وقدرات عقلية عليا. وأكد أن ورقة الامتحانية معدة وفق جدول المواصفات، بحيث تكون هناك نسبة 40 % سهلة.

مقالات ذات صلة