توقع انخفاض الطلب على الاضاحي بعد فرض الحكومة ضريبة على الحيوانات الحية

قال تجار ومربو مواشي إن سوق الأضاحي يشهد استقرار في الأسعار، مع توافر كميات كبيرة تلبي طلب السوق، لافتين إلى أن الأسعار ستتراوح بين 140-160 دينار للروماني ومن 170-200 دينار بالنسبة للخاروف للبلدي.

وأضافوا إنهم يتوقعون ضعفا في الاقبال على الشراء من قبل المواطنين بسبب الأوضاع الاقتصادية الصعبة، مشيرين إلى أن ارتفاع أسعار الخاروف الروماني جاء بعد رفع الحكومة الضريبة على الحيوانات الحية من 4-10% خلال العام الحالي.
وتوقع التجار أن ينشط الطلب على الأضاحي خلال الأسبوع القادم فيما ستكون ذروة حركة البيع قبل العيد بيوم واحد وأول أيام العيد المبارك.
وحول ذلك قال التاجر والمستورد طلال اللحام إن أسعار الأضاحي قد تكون أقل من العام الماضي بسبب الأوضاع الاقتصادية في المملكة، مشيرا إلى أن الطلب لا زال على الاضاحي خلال الفترة الحالية ما زال متواضعا.
وأضاف اللحام إن سعر الخاروف الروماني سيشهد استقرارا خلال العام الحالي وذلك لتوفر كميات تغطي حاجة السوق المحلي وسيكون هناك فائض بعد عيد الاضحى المبارك.
ورجح ان تكون الأسعار من 140-160 دينارا للأضحية بالنسبة للخاروف الروماني -حسب الوزن- وستبقى الأسعار ضمن هذا المستوى طيلة أيام العيد.
بدوره قال التاجر نضال العياط إن أسعار الأضاحي ستكون معتدلة خلال العام الحالي فيما يتوقع أن يكون الاقبال متوسطا نظرا للظروف الاقتصادية التي يمرّ بها المواطنون.
وأضاف العياط إن الحركة خلال الفترة الحالية ما زالت ضعيفة ويُؤمّل أن ترتفع خلال الأسبوع القادم ومع اقتراب عيد الاضحى المبارك.
وأشار إلى أن أسعار الأضاحي بالنسبة للخاروف الروماني تتراوح من 150-160 دينارا، في حين ان الخاروف البلدي تتراوح الاسعار من 170-200 دينار مشيرا الى رفع نسبة ضريبة المبيعات من 4-10% ساهمت برفع الأسعار.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة