إنشاء منطقة خاصة لصناعة السيارات

وقّع رئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة ناصر الشريدة، ورئيس مجلس إدارة شركة سياج العربية لصناعة السيارات المهندس مسعد عبدالحميد راشد، مذكرة تفاهم بإنشاء وتطوير منطقة خاصة لصناعة السيارات في العقبة، تتضمن إنشاء مصنع للسيارات بكلفة 447 مليون دولار.

وقال الشريدة: إن حجم الاستثمار للمشروع في مراحله الأولى سيبلغ 447 مليون دولار ومتوسط حجم الاستثمار في خمس سنوات، متوقعاً أن يصل الى نحو 6 بلايين دولار، فيما يبلغ متوسط إنتاج السيارات السنوي 50,000 سيارة.

وبيّن أن المصنع سيوفر فرص عمل تصل الى 1114 فرصة في المرحلة الأولى، لتصل الى 7500 فرصة في السنوات الخمس الأولى، لافتاً الى أن المصنع هو الأول من نوعه على مستوى المنطقة بقيمة مضافة تصل الى 53 في المئة خلال السنة الأولى و67 في المئة بعد ثلاث سنوات من العمل.

وأوضح أن وجود هذا المصنع سيؤسس لبنية تحتية خدماتية صناعية وسط منظومة موانئ متطورة يمكنها أن تسهّل التصدير الى الأسواق العالمية المستهدفة، إضافة الى تمكين الأردن من التغلب على التحديات الاقتصادية التي تواجهه.

وأكد الشريدة أن اتفاقية التجارة الحرة بين المملكة والولايات ساهمت في جذب مثل هذا الاستثمار الضخم والمميز ليعود بالنفع على الوطن وأبناء المجتمع المحلي ليستوعب عمالة محلية بنسبة 70 في المئة.

وتابع أن السلطة ستتعاون مع الشركاء في هذا المصنع وستقدم لهم كل الامتيازات والخدمات بهدف إنجاح المشروع، مشدداً على حرص السلطة على تحويل هذا المشروع الى حقيقة على أرض الواقع بهدف تحفيز الصناعات في مختلف مناطق المملكة.

وأشار الشريدة الى أن المشروع ستكون له انعكاسات على المؤشرات الاقتصادية الوطنية، فهو سيؤدي إلي زيادة القيمة المضافة للصادرات السلعية بنسبة 16.35 في المئة، وزيادة القيمة المضافة للصادرات الصناعية بنسبة 27.65 في المئة، وزيادة القيمة المضافة للاستثمار الأجنبي بنسبة 21.19 في المئة، وزيادة القيمة المضافة للناتج المحلي بنسبة 3.51 في المئة، وتخفيض العجز التجاري بنسبة 3.5 في المئة.

وأردف أن القيمة المضافة تزيد عن 55 في المئة، ما يحقق علامة المنشأ التي تحمل علامة “صنع في الأردن”، إضافة الى أن صناعة السيارات تعد من الصناعات المميزة التي تتبعها صناعات داعمة عدة ومكملة لها.

وأكد راشد أن المشروع سيكون الأول من نوعه في الشرق الأوسط، حيث وللمرة الأولى يتم تصنيع سيارة في المنطقة العربية والشرق الأوسط تحمل اسماً خاصاً ولها تصميم خاص بها.

وأشار الى أن اختيار العقبة لإنشاء المشروع جاء للبيئة الاستثمارية المناسبة في المنطقة الخاصة وغير المعقدة، لافتاً الى أن الأردن هو الدولة العربية الوحيدة الموقعة لاتفاقيات تجارية مع الولايات المتحدة الأميركية والاتحاد الأوروبي، ما يمكن السيارة المصنعة في الأردن من دخول هذه الأسواق.

وأوضح أن المشروع في مراحله الأولى سينتج نوعين من السيارات بجميع فئاتهما ومواصفاتهما، الفئة الأولى سيارات SUV ‘بنزين – كهرباء’، والفئة الثانية سيارات النقل الخفيف دبل كابينة ‘ديزل – بنزين’.

وقال إن المصانع ستنشأ وفقاً لأعلى المعايير والمواصفات الأوروبية، وستتميز السيارات بتصميم خارجي وداخلي خاص مزود بأفخم التجهيزات والكماليات، وأحدث تكنولوجيا القيادة والتحكم، مؤكداً أن الأسواق المستهدفة وفقاً لأولوياتها هي دول الاتحاد الأوروبي، والولايات المتحدة، وأفريقيا، والدول العربية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة