الأسبانية “روسيو مركيز” تعيد للأذهان الجذور العربية لفن غناء الفلامنكو

مهرجان جرش ـ ليالي عمان 

ليث العسّاف ـ خاص لحرير 

في ثالث ليالي “أمسيات عمان” التي تقام على المسرح الرئيسي في المركز الثقافي الملكي التابعة لمهرجان جرش للثقافة والفنون في دورته الثالثة والثلاثين، تألقت المبدعة “روسيو ماركيز” مغنية الفلامنكو التقليدي العريق الذي أعادت النظر في مفهومه، وأدخلت إليه نوعاً من التوزيع الحديث.

بدأت روسيو ماركيز الغناء في سن مبكرة غير أنها استهلت دروس غناء الفلامنكو في سن التاسعة، وحازت على جوائز عديدة.

والفلامنكو هو نوع من الموسيقى الإسبانية، يقوم على أساس الموسيقى والرقص.

والجذور العربية للفلامنكو تظهر في طريقة الغناء من الحنجرة وفي جيتار الفلامنكو وتأثره بالعود، ونشأ هذا النوع من الموسيقى في أندلسيا  “الأندلس ” في القرن الثامن عشر.

يحتفظ الفلامنكو إلى الآن بجذوره الشرقية، كالاعتماد على الحنجرة في الغناء والطابع الشرقي في تأليف الموسيقى الذى يعتمد على الهارموني العربي مثلما هو شائع في العزف العربي على العود.

وترجع هذة الأصول العربية لوجود العرب المسلمين في الأندلس قرابة ثمانية قرون؛

فقد جلب العرب معهم ألحاناً ومقامات وإيقاعات وآلات موسيقاهم من الشرق ، والموسيقين العرب الذين وفدوا على الأندلس على رأسهم زرياب.

وتوصلت جميع الأبحاث إلى نتيجة واحدة وهي أن هذا الفن الفلكلوري الغنائي الموسيقي أصله عربي أندلسي، يعتمد على النجوى والشكوى إضافة إلى الفرح واللهو السعيد.

مقالات ذات صلة