أخصائية تربوية ونفسية تُحذر من استخدام الأطفال للإنترنت

حرير- حذرت الأخصائية النفسية والتربوية، حنين البطوش من مخاطر استخدام الاطفال للهواتف وأجهزة الكمبيوتر، كونها مؤثرات خارجية تؤثر عليهم بشكل ملموس.

وقالت البطوش إنه يجب اتباع الطرق الواعية لضمان التنشئة السليمة للأطفال، مشيرة إلى الاطفال يلجأون في العطلة المدرسية وأوقات فراغهم إلى حواسيبهم للتسلية في ظل قلة الخيارات المتاحة للترفيه خصوصا مع انتشار أمراض الشتاء التنفسية وبرودة الطقس التي تلزمهم المنازل.

وأضافت أن الحاجة أصبحت ملحة لضبط استخدامهم لشبكة الإنترنت ومواقع التواصل باعتبارها بيئة خصبة للاحتيال والتنمر.

ولفتت البطوش إلى أن العالم الإلكتروني نوع من الإدمان ولا يقل خطورة عن إدمان المخدرات.

وبخصوص بدائل استخدام الهواتف والحواسيب، أكدت على أهمية تحفيز الأطفال على ممارسة هواياتهم كالرياضة، والمشاركة في الأنشطة المتاحة في المجتمع، وتسجيلهم في مراكز ثقافية أو مراكز لتحفيظ القرآن وتحفيظ الحديث.

وشددت البطوش، على أهمية تشجيع الأطفال على تكوين علاقات الصداقة، وتحفيزهم على المشاركة في الأعمال المنزلية.

ودعت الأهالي بعدم تعريض الأطفال للإنترنت قبل وقت نومهم، تحسبا من جعلهم مدمني ألعاب إلكترونية.

ودعت كذلك إلى مراقبة المحتوى الذي يشاهده الأطفال لحمايتهم صحيا وسلوكيا، متمنية مراقبة الحكومة لمضامين ما يتم بثه ونشره عبر الإنترنت، حفاظا على الأجيال القادمة.

مقالات ذات صلة