صفقة مشبوهة لإستيراد زيت زيتون تونسي

حرير ـ خاص

كشف المهندس نضال سماعين أمين السر والناطق الإعلامي للنقابة العامة لأصحاب المعاصر ومنتجي الزيتون الأردنية لحرير بأن وزارة الزراعة قد نفذت صفقة بضغط من السفير التونسي في الأردن من وراء ظهر نقابتهم تمثلت بالسماح للموردين التونسين  إدخال  5 طن من الزيت التونسي بعبوات سعة 3 كغم وعرضها للبيع في مولات كارفور رغم صدور قرار بمنع إستيراد مادة زيت الزيتون من كافة الأسواق العالمية منذ عدة سنوات خلت وإلى يومنا هذا .     

وفي التفاصيل ذكر المهندس السماعين لحرير بان مكتب الزيتون بوزارة الزراعة ومساعد الأمين العام فيها كانوا قد أوصوا بإدخال طن من زيت الزيتون التونسي بعبوات سعة 500 مللتر للعبوة الواحدة كعينات ، إلا أننا فوجئنا بأن الوزارة سمحت بإدخال كمية من زيت الزيتون التونسي قدرها 5طن مملؤة بعبوات سعة العبوة الواحدة منها 3 كغم عرضت للبيع في متاجر كارفور .

وتسائل السماعين إن كانت هذه الكمية هي الوحيدة التي سمح بإدخاها إلى الأسواق الأردنية أم أن هناك كميات إضافية بطريقها إلى أسواقنا ، كما تسائل إن كانت الحكومة قد تراجعت عن قرارها بمنع إستيراد مادة زيت الزيتون لأسواقنا نظرا لإنتاجها في بلادنا بكميات وفيرة .

و طرح سماعين تساؤلا أمام الحكومة الأردنية عن مصير المنتج المحلي من مادة زيت الزيتون والمستثمرين والعاملين به في حالة السماح بإستيراد مثيلاته من الدول العربية والأجنبية .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة