جال الزور تأملات ميدانية للباحث الكويتي بشار محمد خليفوه

ما زالت الجغرافية العربية مليئة بالأسرار التاريخية التي هي بحاجة إلى التوثيق والبحث التاريخي كمراكز أثرية دون حصرها في الجانب الجغرافي فقط . ففي دولة الكويت الشقيقة صدر مؤخرا إصدار إلكتروني تحت عنوان ( جال الزور تأملات ميدانية ) للباحث الكويتي بشار محمد خليفوه . المتخصص في الأبنية و المدن الأثرية القديمة . حيث نشر هذا الإصدار في حسابه بالإنستقرام إضافة إلى مدونته التي أطلق عليها اسم : ( المنشور ) .
يقول الباحث خليفوه لقد جاء هذا الإصدار تحت ظروف إغلاق المطابع تماشيا مع الظروف والإجراءات الصحية المتبعة و المتخذة ضد فايروس كورونا كوفيد 19 ولذلك كان اللجوء للإصدار الإلكتروني .
الكتاب يناقش إحدى معالم الكويت الجغرافية من جانب جمالي وتاريخي فجال الزور هو تل يقع على الساحل الشمالي لجون الكويت حيث يقع ما بين منطقتين تاريخيتين لهما ذكر وافر في الأدب والتاريخ والجغرافية العربية القديمة ففي بدايته تقع مقابله جهة الساحل منطقة ( كاظمة ) التي وقع بها معركة ذات السلاسل الشهيرة في التاريخ الإسلامي . إضافة إلى أن كاظمة كانت ملتقى طرق ما بين البصرة و الأبُله من طرف وما بين باطن الجزيرة العربية من طرف آخر، مما حدى بها أن أصبحت سوق صغير للقوافل القادمة ذهابا و إيابا. أما في نهاية التل فتقع منطقة ( غضي ) التي ذكرها الطبري في تاريخه أن الصحابي الجليل جرير بن عبدالله اتخذها معسكرا له في إحدى سرايا الجيش الإسلامي قبل انطلاقته إلى أرض معركة القادسية .
واليوم فإن هذا التل التاريخي له منظر جميل وجذاب فهو يكشف بنظرة العين المجردة جزء كبير من مدينة الكويت الحضارية الحديثة ناحية الطرف الساحلي المقابل لجال الزور ما بين جون الكويت في ساحله الشمالي المقابل لجال الزور ومابين ساحله الجنوبي المقابل لمدينة الكويت .
الباحث بشار خليفوه يرتكز نشاطه في نشر أبحاثه مابين إقامة المعارض وبين إصدار الدراسات و البحوث المتعلقة في الأبنية الأثرية وجغرافية المدن التاريخية والتخطيط المدني القديم للمدن الأثرية . فكان آخر معارضه جاء تحت عنوان : ( أسرار عمرانية في تاريخ و معمار الكويت ) . أما آخر إصداراته كتاب مطبوع من إصدارات مكتبة الربيعان جاء تحت عنوان: ( مفاهيم ومصطلحات في تاريخ العمارة العربية ) . وكانت آخر إصداراته الألكترونية دراسة أثرية معمارية أدبية جائت تحت عنوان : ( ما تخير من القصائد على القصور والمدارس والمساجد ) . إضافة إلى مشاركاته الدولية في بعض دول اوروبا حيث نقل إليها جانب من الحضارة و التراث العربي الأصيل .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة