إيطاليا.. شاب مغربي في عمل بطولي ينقذ أما وطفلها

قام الشاب المغربي سفيان الصغير، مساء أمس الأربعاء 15 يوليوز، بإنقاذ طفل ووالدته من الغرق في مدينة باليرمو الإيطالية، وتداولت مواقع إيطالية الحادث مشيدة بالعمل البطولي للشاب المغربي.

وترجع تفاصيل الحادث إبان العاصفة التي ضربت مدينة باليرمو، حيث كان المغربي سفيان البالغ من العمر 23 سنة، على مقربة من النهر وسمع صرخات أم وطفلها البالغ من العمر سنتين، يواجهان خطر الغرق على لوح خشبي يطفو في النهر.

وقال المغربي في تصريح للمواقع الإخبارية الإيطالية إن “الوضع كان مروعًا. كانت تصرخ وتقولي لي أنقذني وإلا سأموت (…) لا أستطيع السباحة. لا أريد أن أغرق” مضيفا “أنقذت الصبي على الفور، بعدها أصبح الماء قوياً وكنت خائفا” وقد تمكن من إنقاذ الأم بعدها.

وكان سفيان الصغير يعاني من كسور في أضلاعه وغرز لم تندمل بعد، حيث غادر المستشفى حديثا إثر تعرضه للطعن في اعتداء، وفق ما كشف عنه الإعلام المحلي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة