أبو ردينة : كل أشكال الضم مرفوضة من القيادة الفلسطينية

 أكد الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، أن الموقف الوطني الفلسطيني، الذي اتخذته الأطر القيادية الفلسطينية كافة، واضح وثابت.
وقال أبو ردينة في بيان له اليوم الاحد ردا على ما تتناقله بعض الوكالات عن مصادر إسرائيلية، حول وجود اتصالات فلسطينية – أمريكية، إن “الموقف الفلسطيني يرفض مخططات الضم والخرائط الأميركية – الإسرائيلية من حيث المبدأ، سواء كانت مخططات الضم كاملة أو جزئية”. وأضاف إن الحوار يجب أن يكون على أساس حل الدولتين لإنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على حدود عام 1967، وقرارات الشرعية الدولية، ومبادرة السلام العربية، وعلى الأسس التي حددها الرئيس محمود عباس في خطابه الأخير الذي ألقاه أمام مجلس الأمن الدولي. وجدد الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية التأكيد على أنه إذا أقدمت إسرائيل على الضم، فعليها تحمل المسؤولية الكاملة باعتبارها دولة احتلال.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة