ع بلاطه  : نقول ذلك… حتى لا يشار  إلى عدم نزاهتهم 

حاتم الكسواني

أعلنت وزارة العدل عن بدأ إستقبال طلبات الترشح لخبراء المحاكم النظامية حسب  النظام المعدل لنظام الخبرة أمام المحاكم النظامية لعام 2020.

والذين  يؤدون رأي خبرة أمام المحاكم يقومون  بدور هام  في التحقق من حدوث  الأخطاء التي يرتكبها المواطنون ضد بعضهم البعض صحيا او ماليا او  خدميا وفي كافة المجالات.

ويعتبر خبراء المحاكم على قدر كبير من الأهمية نظرا لحساسية دورهم الذي يؤدونه في مساعدة القضاة لحسم قراراتهم إستنادا إلى رأي الخبرة الفنية الذي يقدمونه للمحاكم .

وعليه فلابد من إستقبال طلبات هؤلاء معززة بشهادات خبرة حقيقية، وخبرة طويلة في المجال الذي يغطونه لدى المحاكم، والأهم من ذلك فلابد من التحقق من نزاهتهم ومن سيرتهم المهنية و الأخلاقية، فقد لا يحترم بعضهم المهمة الجليلة التي سيؤديها وينحرف في سلوكه او يتحيز برأيه لجانب ضد الآخر تحت ضغوط الوساطة والمحسوبية الإجتماعية.

ورغم ان القضاة غير ملزمين بالأخذ برأي الخبرة بشكل مطلق او حتى إعتماده  إذا لم يقتنعوا به، إلا أنه يبقى رأي من شروطه قبوله من قبل المتخاصمين سلفا مهما كانت نتيجته.

آملين ان يفعل القضاة حقهم في  النظام  بعزل خبير المحكمة وتغييره  إذا أخفق بمهامه.

ع بلاطه  : نقول ذلك… حتى لا يشار  إلى عدم نزاهتهم بعد إعتمادهم

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة