وكالات الاستخبارات والأمن تستعد لعرض ملفات على بايدن

حرير- صرح مصدر حكومي أميركي في العاصمة واشنطن أن قادة وكالات الاستخبارات الوطنية وأجهزة الأمن الفيديرالية بدأوا يستعدون لإيجاز المرشح الرئاسي جو بايدن بشأن ملفات ذات طابع استخباراتي، وذلك بعدما اقترب كثيرا من الفوز بالرئاسة.

وقال بايدن في ساعة متأخرة من مساء أمس الجمعة في ولاية ديلاوير مسقط رأسه “الأرقام تخبرنا … إنها قصة واضحة ومقنعة:سنفوز بهذا السباق” مضيفا أنه ونائبته كاملا هاريس التقيا بالفعل مع خبراء مع استعدادهما لدخول البيت الأبيض.

وكانت إدارة حماية الرئيس الأميركي وكبار المسؤولين الحكوميين، قد عززت عدد رجال الأمن حول المرشح الديمقراطي إلى البيت الأبيض جو بايدن، كما ذكرت صحيفة “واشنطن بوست”، الجمعة، مع اقترابه من الفوز في الانتخابات الرئاسية.

وهذه الحماية معتادة لمرشحي البيت الأبيض، لكنها ليست بحجم الحماية التي يتم تأمينها للرئيس الأميركي نفسه.

في المقابل يصبح حجم الحماية قريبا من تلك التي يتمتع بها الرئيس، إذا فاز المرشح في الانتخابات وأصبح “الرئيس المنتخب” حتى تنصيبه في 20 يناير المقبل.

واقترب المرشح الديمقراطي، من امتلاك مفاتيح البيت الأبيض، بعد تقدمه في فرز الأصوات في ولايات جورجيا ونيفادا وبنسلفانيا، وبات الأقرب لحسم صراع الـ270 صوتا من المجمع الانتخابي.

وفترة انتظار الأمريكيين لمعرفة الفائز بالانتخابات الرئاسية هذه المرة هي الأطول منذ عام 2000 بينما يحصي المسؤولون عددا قياسيا من الأصوات البريدية. ودفعت جائحة كوفيد-19 الكثيرين إلى تجنب التصويت بالحضور في يوم الانتخابات الثلاثاء الماضي.

وظل الرئيس دونالد ترامب (74 عاما) على تحديه مع تراجع فرص فوزه وكرر توجيه اتهامات بحدوث تلاعب في الانتخابات فيما سعت حملته لرفع سلسلة من الدعاوى القضائية.

مقالات ذات صلة