الطويسي يلتقي رئيس وأعضاء إدارية المكتبات إطلاق مسابقة وطنية للقراءة

حرير – عبر وزير الثقافة د. باسم الطويسي عن اعتزازه بمسيرة جمعية المكتبات والمعلومات الأردنية التي وصفها بـ”العريقة”، واستطاعت إدامة المحافظة دورها واستمرارها في خدمة المجتمع منذ سبعة عقود، وتعد أقدم جمعية ثقافية أردنية.
ودعا أثناء لقائه رئيس الجمعية وأعضاء إدارتها للمشاركة ضمن البرنامج الوطني للاحتفال بمئوية الدولة من خلال تطوير مقترحات وبرامج من منظور الجمعية لإثراء هذه الذكرى.
كما دعا د. الطويسي لمشاركة الجمعية في الإطار الوطني الاستراتيجي حول البرنامج الوطني للقراءة الذي وصفه د. الطويسي بأنه “مسألة مجتمعية”، معربا عن نية الوزارة إطلاق مسابقة القراءة بالتعاون مع المؤسسات ذات العلاقة.
وأشار د. الطويسي إلى ضرورة تطوير الشراكة بصورة أكثر تقدما وفاعلية للوصول إلى شراكة حقيقية من شأنها أن توفر مساحة مشتركة بين الجسد الرسمي والأهلي لبناء الحالة الثقافية.
وكان رئيس الجمعية د. نجيب الشربجي في اللقاء الذي حضره مدير الهيئات الثقافية بالوزارة د. غسان طنش تحدث عن برامج الجمعية وآفاق عملها، مركزا على أهمية المعلومة في المرحلة الراهنة، وتحديدا مساهمة المجمعية وخبرتها في مقاومة وباء كورونا المستجد ودحره.
وأشار د. الشربجي إلى نية الجمعية عقد مؤتمرها المحلي السنوي في تشرين أول بعنوان “تعليم علم المكتبات في الجامعات الأردنية” والمؤتمر الدولي الثالث في كانون أول المقبل، مبينا جاهزية الجمعية لعقد المؤتمرات وفق التواصل عن بعد إذا تطلبت مقتضيات التباعد الاجتماعي.
يشار إلى أن الجمعية تعد من أقدم الهيئات الثقافية التي ما تزال مستمرة ومتواصلة منذ العام 1963، وينتسب لها ما يزيد عن 300 عضو، وتعنى بتطوير عمل قطاع المكتبيين والمكتبات والمعلومات، وتصدر مجلة دورية تهتم بعلم المكتبات والمعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة