الأردن عن الضم الإسرائيلي لأراض فلسطينية: لن يمر دون ردّ

حرير – أكد الأردن، الثلاثاء، على موقفه الرافض لإعلان إسرائيل ضم أراضٍ فلسطينية، مشدداً على أن تلك الخطوة “لن تمر دون ردّ”.

جاء ذلك خلال مداخلة لوزير الخارجية أيمن الصفدي، في اجتماع لجنة الارتباط الخاصة بمساعدة الشعب الفلسطيني على المستوى الوزاري، بحضور ممثلين عن 24 دولة عربية وأوروبية ومسؤولين أمميين.

ووفق بيان للخارجية الأردنية، فقد حذر الصفدي خلال الاجتماع، الذي عقد عبر الفيديو كونفرنس، من العواقب الوخيمة لقرار الضم، على مسعى تحقيق السلام الإقليمي وعلى العلاقات الأردنية الإسرائيلية.

وأكد الأردن، الثلاثاء، على موقفه الرافض لإعلان إسرائيل ضم أراضٍ فلسطينية، مشدداً على أن تلك الخطوة “لن تمر دون ردّ”.

وقال الصفدي: “منع الضم هو حماية للسلام”.

وتابع: “نقف على مفترق حاسم، فإما السقوط في فوضى الصراع وفقدان الأمل وإما إنقاذ السلام الذي يشكل ضرورة إقليمية ودولية”.

وزاد “يجب أن تكون رسالتنا واضحة، لن يمر الضم دون رد، ذك أن تنفيذ الضم سيفجر صراعا أشرس، سيجعل خيار الدولتين مستحيلا وسيجعل مأسسة التمييز العنصري حتمية، وسيدمر كل فرص تحقيق السلام الشامل”.

وأوضح الصفدي: “الأردن سيظل يقوم بكل ما هو متاح لتحقيق السلام العادل والشامل الذي تقبله الشعوب وتحميه، وسيبقى يتخذ كل ما يلزم لحماية مصالحه”.

وتابع: “لن ينمو الاقتصاد وهو يرزح تحت ضيق مخالب الاحتلال.. ولن يتحقق السلام عبر ضم ثلث دولة فلسطين”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة