سماره يستقيل ويصرح : لن أخوض انتخابات الدورة القادمة

حرير – خاص

أعلن  إياد سمارة رئيس النقابة العامة  لأصحاب صالونات التجميل إستقالته من رئاسة مجلس النقابة وافصح عن عدم عزمه خوض انتخابات الدورة القادمة للنقابة.

وفيما يلي الكتاب الذي رفعه سمارة قبل قليل لمجلس إدارة النقابة بهذا الخصوص والذي تضمن أبرز إنجازاته وتأكيده بأن المجالس المتعاقبة للنقابة تكمل بعضها بعضا وأن الإنتساب للنقابة شرط من شروط قوتها وعلو شأنها :

الإخوة الأحبة الزملاء في مجلس النقابة العامة لأصحاب صالونات التجميل والهيئة العامة وفي قطاع التجميل عامة .
كل عام وانتم بخير، بمناسبة حلول عيد الفطر السعيد عليكم وعلينا، آملا ان يعود في العام القادم وانتم بأحسن حال بصحتكم واعمالكم.
لقد سعدت بالعمل معكم كرئيس لنقابة أصحاب صالونات التجميل منذ عام2006 حتى يومنا هذا حيث بذلت أقصى ما أستطيع لخدمتكم وجعل قطاعنا من القطاعات التي يشار إليها بالبنان من حيث الخدمات التي يتلقاها العاملون فيه من نقابتهم.
وعليه فقذ عملت جاهدا ان اكمل مسيرة من سبقونا من مجالس النقابة وأن أبني على ما حققته من إنجازات هامة حيث عملت وفريقي في مجلس إدارة نقابتكم على :
– استكمال بناء مبنى النقابة، بإضافة صالة ثالثة لصالتي النقابة مخصصة لإستقبال الأفراح والفعاليات والنشاطات المختلفة لأبناء مجتمعنا الأردني و لنقابتنا الأمر الذي مكننا من تحقيق دخل سنوي إضافي لموازنة النقابة
– العمل حثيثا على تصميم وتطبيق برنامج تأمين صحي خاص لأعضاء النقابة.
– التنسيق مع مؤسسة الضمان الإجتماعي لشمول أعضاء النقابة والعاملين في القطاع
بقانون الضمان الإجتماعي.
– الدفاع عن حقوق الأعضاء لدى الجهات الرسمية والقانونية
– الحرص على تنمية مهارات العاملين في القطاع وتثقيفهم وتطويرهم مهنيا من خلال تنظيم المهرجانات والمسابقات المحلية واتاحة الفرصة لهم بالمشاركة في المهرجانات الإقليمية والدولية.
– والكثير الكثير
الزملاء الأعزاء.
لقد اثبتت جائحة كورونا بأن عدم انتظام الزملاء بالإنتساب الإختياري لنقابتهم كنقابة أصحاب عمل امر يضعفهم ويجعل صوتهم غير مسموع لدى الجهات الرسمية، حيث حاولت جاهدا في الفترة الماضية إيصال صوتكم للمسؤولين لإعادة تشغيل القطاع وتجنيبكم غائلة الحاجة ونقص الدخل الذي تسبب به انقطاعنا عن العمل ، إلا إننا لم نجد آذانا صاغية لدى مسؤولي الحكومة رغم تمكننا من الظهور على عديد من محطات التلفزة والمواقع الإخبارية المحلية المؤثرة الأمر الذي يدفعنا إلى حثكم على التوحد ودعم نقابتكم بإنتسابكم إليها فالقاعدة الذهبية تؤكد بأن في الإتحاد قوة وقد قيل في ذلك :
تأبى العصى اذا اجتمعن تكسرا
وتكسرت اذا افترقن آحادا.
زملائي واحبتي
إن لكل بداية نهاية وأن لكل فرد طاقته واجتهاده، وانا من موقع حرصي على استمرار العطاء لنقابتنا فإنني اتوسم بقدرة كثير من الزملاء على العطاء وإكمال مسيرتنا الخيرة كما قمنا بإكمال مسيرة من سبقونا والحفاظ على إنجازاتهم والإخلاص لاهدافهم الخيرة فإنني قررت ان استقيل من الخدمة والتنحي عن منصبي كرئيس للنقابة للدورة الحالية متيحا المجال لعناصر جديدة لتضخ دماءا شابة وحارة في أوصال نقابتنا، علما بأننا سنبقى معهم و إلى جانبهم ولن نتأخر عن دعمهم في كل المجالات والمواقع ولن نبخل في تقديم خبرتنا لهم في الوقت الذي يلجأون به لإستشارتنا او طلب نصيحتنا.
وفقكم الله لما فيه خير نقابتنا ومصلحة العاملين في قطاعنا، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عمان – الاْردن – 23/5/2020

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة