عملية جراحية كبرى ومعقدة لتوصيل مريء غير مكتمل لطفل في مستشفى الملكة رانيا العبدالله…

حرير – إسراء بني نصر

أجرى فريق اطباء جراحة الأطفال في مستشفى الملكة رانيا العبدالله للأطفال بمدينة الحسين الطبية عملية جراحية كبرى ونوعية على مستوى المملكة لطفل حديث الولادة يعاني تشوها خلقيا لعدم اكتمال المريء.

وبين رئيس الفريق الطبي رئيس اختصاص جراحة الأطفال العميد الطبيب أحمد الريموني أنه تم خلال التداخل الجراحي توصيل المريء على الرغم من قصره الحاد باستخدام تقنية جراحية حديثة وعلى مرحلتين، الأولى فتح الصدر وسحب نهايات المريء العلوية و السفلية باستخدام خيوط شد خاصة ومكابس معدنية لتساعد في عملية تطويل المريء بالنمو الطبيعي مع الوقت، ومتابعة الطفل عن كثب في وحدة العناية الحثيثة ولمدة 12 يوم على جهاز التنفس الاصطناعي والتغذية الوريدية، واستكمال المرحلة الثانية في فتح الصدر مرة أخرى واجراء عملية ترميم المريء بتوصيله مباشرة بعد زيادة ٤ سم من طول المريء.

و وضح المقدم الطبيب مستشار جراحة الاطفال وسيم المفلح إلى أن العملية التي استغرقت ساعات طويله واياما من المراقبة والعناية الحثيثة تكللت بالنجاح، والحمد لله، وأصبح الطفل قادرا على الرضاعة بشكل طبيعي، و غادر المستشفى .

و لفت الطبيب وسيم المفلح إلى خطورة هذة العمليات وانها محفوفة بالمخاطر والكثير من المضاعفات التي قد تؤدي إلى الوفاة حيث يتم في مثل هذة العمليات الاعتيادية عمل فتحتين واحدة علوية للتخلص من إفرازات اللعاب، و الأخرى في البطن للتغذية، ويحتاج الطفل بعدها لعملية أخرى كبرى لسحب المعدة،

ونوّه الريموني إلى أن هذا الإجراء الجراحي يعد الأول من نوعه في الأردن، و نوعيا على مستوى المنطقة والعالم في جراحات الاطفال الخدج الذين يعانون من تشوهات خلقية في الجهاز الهضمي، الأمر الذي يساهم في التخفيف من معاناة الأطفال .

وضم الفريق الطبي الذي شارك بعلاج الطفل مقدم طبيب وسيم المفلح مستشار جراحة الاطفال، رائد طبيب غيث خصاونة اخصائي اول جراحة الاطفال، نقيب طبيب عدنان بواعنة اخصائي جراحة الاطفال، الدكتور اميل بطارسة مستشار التخدير، نقيب طبيب آية أبو حويلة اخصائية الاطفال والعناية الحثيثة.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة